بعض القوى الكبرى تحاول الإتجار بالأسلحة من خلال افتعال الأزمات والحروب

قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان بعض الدول والقوى الكبرى في العالم تحاول من خلال افتعال الازمات وايجاد الحروب والصراعات ان تتاجر بالأسلحة والمعدات الحربية التي تصنعها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس حسن روحاني ووفده المرافق التقوا بمسؤولين الحكومة الكوبية اليوم الثلاثاء خلال زيارته التي يقوم بها الى كوبا.

وشدد الرئيس الجمهورية الاسلامية في هذا الاجتماع الثنائي مع المسؤولين في الحكومة الكوبية على ضرورة استغلال أجواء ما بعد الاتفاق النووي وتوسيع العلاقات لاسيما في المجالات الاقتصادية بين طهران وهافانا.

وأشار روحاني الى أن بعض الدول والقوى الكبرى تحاول احتكار التكنولوجية الحديثة من خلال اعمال الضغط على الدول والبلدان الحرة في العالم.

وأكد رئيس الجمهورية الاسلامية ان هذه الدول والقوى الكبرى بهذه الممارسات ستضر بالاقتصاد الدولي بشكل عام وتترك عليه آثار سلبية ووخيمة.

وأعرب الرئيس عن سعادته من تمكن ايران من الصمود والمقاومة بوجه هذه الممارسات الدولية وفتح نافذة أمام البلدان الحرة والمستقلة حتى لا تستطيع القوى الكبرى من احتكار هذه التكنولوجية الحديدثة.

وأوضح الرئيس حسن روحاني أنه من الضروري توسيع دائرة العمل المشترك بين ايران وكوبا في مجال العلوم والتكنولوجية الحديثة لاسيما في مجال النانو والبيوتكنولوجية، مؤكدا أن هذا التعاون المشترك سيزيد من قدرات  الدول المستقلة أمام القوى الكبر ى وممارساتها السلطوية.

وأشار روحاني الى النقاط المشتركة بين طهران وهافانا، منوها الى ان بعض الدول والقوى الكبرى تاجج الصراعات والحروب من أجل تنشيط تجارتها في بيع الاسلحة الى الاطراف المتناحرة في المنطقة.

من جهته اشار الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الى ان كوبا هي شريك استراتيجي لايران وان هذا الشيء يعتبر مصدر فخر واعتزاز لبلاده، مؤكدا انه لا يوجد شيء يعيق مسيرة التعاون والعمل المشترك بين ايران وكوبا./انتهى/

رمز الخبر 1865509

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =