شمخاني: تبادرنا شكوك حول دور لعناصر من الحكومة السعودية في حادثة منى

قال أمين المجلس الاعلى للامن القومي: إن ممارسات السعودية وعدم اعتذارها من العوائل المنكوبة ولامبالاتها بتحديد الأشخاص المقصرين في فاجعة منى والكشف عن أسمائهم، يعزز الشكوك حول دور لعناصر من الحكومة السعودية في حادثة منى.

وأفادت وكالةمهر للأنباء أن علي شمخاني صرح على هامش مراسم مرور عام على استشهاد الحاج عمار مير انصاري في فاجعة منى: إن فاطمة منى واستشهاد العشرات من حجاج بيت الله الحرام في الحرم الإلهي الآمن وصمة عار لن تُمحى عن جبين "آل سلمان".

وأشار شمخاني الى تأكيد سماحة قائد الثورة الإسلامية على عدم نسيان فاجعة منى الأليمة، مضيفا: إن ممارسات السعودية وعدم اعتذارها من العوائل المنكوبة ولامبالاتها بتحديد الأشخاص المقصرين في فاجعة منى والكشف عن أسمائهم، يعزز الشكوك حول دور لعناصر من الحكومة السعودية في حادثة منى.

واعتبر شمخاني أن الدعم الغربي اللامحدود لجرائم آل سعود واتخاذ الغرب معايير مزدوجة في التعامل مع الفجائع الإنسانية، هو السبب هي جرأة حكومة آل سعود المتحجرة للاستمرار في جرائمها بمختلف المجالات، وقال: الحكومة التي تعتبر اليوم السبب الرئيسي للجرائم وقتل المسلمين في اليمن، سوريا والعراق، والشريك الاستراتيجي للغرب وإسرائيل في المنطقة وهناك علامات سؤال كبيرة حول ادعاءات أمريكا وشعارتها الكاذبة في مجال حقوق الإنسان./انتهى/

رمز الخبر 1865605

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha