الغارديان: حل الازمة السورية رهين بانتصار بشار الاسد

ذكرت صحيفة "الغارديان" أنه "من المروع أن يتساءل المرء الذي يسعى لانهاء محنة ومعاناة المدنيين في حلب، والاطفال منهم على وجه الخصوص، إن كانت أسرع وسيلة لإنهاء هذه المعاناة هي انتصار سريع للرئيس السوري بشار الأسد".

وأوضحت أن "مثل هذا المنظور ربما لا يمكن قبوله لكن الواقع يشير إلى أن اللعبة توشك أن تنهي في ثاني مدينة سوريا ويبدو أن الرئيس هو المنتصر".
واعتبرت أن "الغضب والكارثة الانسانية وجرائم الحرب الصريحة دفعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الى تحديد روسيا كشريك في الجريمة، وهو شيء صائب بالتأكيد لكنه يرى أن الحكومات الغربية غير قادرة على فعل شيء في هذا الصدد".
وأشارت إلى أن "الدبلوماسية قد فشلت وروسيا التي تدخلت لإنقاذ الأسد تمسك الآن بمعظم أوراق اللعبة، بيد أن ذلك لا يعني أن الأسد قد ربح الحرب كلها. فجماعات المعارضة تسيطر على اكثر من نصف البلاد، وإذا أراد الاسد استعادة كامل البلاد فأن عليه السيطرة ليس على الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية فحسب بل وتلك التي يسيطر عليها الأكراد، الأمر الذي قد يدفع إلى مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة التي تدعمهم".
واكدت الصحيفة أن "الأسد لا يستطيع أن يبقى في السلطة، إذ ترفض جماعات المعارضة كما القوى الغربية التعامل معه، لكن إيران وروسيا اللتين تدعمانه، وهما وحدهما من يمتلك أمر استبداله"، داعية السلطات الاميركية وأوروبا إلى "التوقف عن تقريع روسيا."/انتهى/

رمز الخبر 1865718

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =