التوقيع على 10 وثائق للتعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران والمانيا

اعلن مساعد وزير الاقتصاد محمد خزاعي انه سيتم التوقيع على 10 وثائق للتعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران والمانيا خلال عقد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان خزاعي اشار في الملتقى الاقتصادي المشترك بين ايران والمانيا الذي عقد اليوم الاثنين بطهران ، الى ان اللجنة المشتركة ين البلدين ستعقد اجتماعها لاول مرة بعد مرور 15 عاما وسيتم خلالها التوقيع على حوالي 10 وثائق للتعاون بحضور وزير الاقتصاد الالماني ، معربا عن أمله في ان تؤدي هذه الخطوة الى التمهيد لارضية جيدة لتطوير التعاون الثنائي بين ايران والمانيا.
ولفت خزاعي الى عراقة الروابط الاقتصادية بين طهران وبرلين ، وقال : ان هذا الامر ادى الى عدم قطع العلاقات بين البلدين ابان فترة الحظر ، اذ كانت المانيا في احدى الفترات الشريك التجاري الاول لايران ، وفي عامي 2014 و2015 بلغ حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين 2,5 مليار دولار.
ولفت مساعد وزير الاقتصاد الايراني الى عزم البلدين على حل المشاكل المالية ، وقال : في هذا السياق وبعد مفاوضات مطولة جرت في مقر منظمة الاستثمارات الايرانية ، نجحنا في تسوية المشاكل المالية بين ايران ومؤسسة هرمس الالمانية للتأمين.
واشار خزاعي الى وجود تباين في وجهات النظر البلدين حول القضايا السياسية لكنها ليست كثيرة ، مضيفا : من الطبيعي ان لا تتطابق مواقف اي بلد مع بلد آخر ، فنظرتنا الى سوريا والكيان الصهيوني تختلف عن وجهة نظر المانيا.
وتابع قائلا : ان الامر الهام هو ان نتوصل من خلال الحوار الى فهم صحيح لهذه القضايا ، ويجب ان لا تؤدي الخلافات السياسية الى خفض مستوى التعاون الاقتصادي والثقافي.
وتطرق مساعد وزير الاقتصاد الى وضع ايران المستقر في المنطقة ، وقال : ان ايران تعتبر اكثر دول منطقة الشرق الاوسط أمنا في المنطقة ، وهذا عامل مهم لاستثمارات الالمان ، كما سعر صرف العملة في ايران مستقر ، ومعدل التضخم انخفض من 45 بالمائة الى اقل من 10 بالمائة./انتهى/ 

رمز الخبر 1865827

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =