ولايتي: ايران تعتبر المانيا لاعباً هاماً في استقلال سياسات اوروبا

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي خلال لقائه نائب وزير خارجية ألمانيا ماركوس إيدرر على موقف ايران من دور المانيا المحوري في استقلال سياسات اوروبا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي صرح في لقائه نائب وزير خارجية ألمانيا "ماركوس إيدرر" إن العلاقات الايرانية الالمانية تاريخية، مشيراً إلى التطور الملحوظ لها خلال السنوات الأخيرة ولاسيما ضمن اللقاءات المكثفة بين البلدين.

وأوضح ولايتي إن ايران تعتبر المانيا لاعباً هاماً في استقلال السياسات الأوروبية، منوهاً إلى دور المانيا المحوري في الاتحاد الأوروبي.

وأكد بدوره نائب وزير خارجية ألمانيا على أهمية اللقاءات بين البلدين في تطوير العلاقات الثنائية التاريخية، معرباً عن تفائله في تحسن الظروف وتنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة، وتطوير التعاون بين ايران والمانيا على المستوى الاقليمي والدولي.

وأوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية إن بعض الدول ترغب في زيادة التوتر في المنطقة وتعقيد القضايا أكثر، منوهاً إلى دور ايران في تحقيق السلام والاستقرار في الدولي، موضحاً إن سياسة ايران تقوم على تحقيق السلام ومكافحة الإرهاب.

وأكد ولايتي موقف ايران الثابت من الاستقرار العالمي، ومشدداً على دفاعها عن استقرار سورية والعراق وسيادتهما والوقوف في وجه تقسيم المنطقة. /انتهى/

رمز الخبر 1872467

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =