روسيا تدعم مشاركة إيران والعراق ومصر في مباحثات لوزان حول سوريا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن موسكو تدعم مشاركة إيران والعراق ومصر في مباحثات لوزان السويسرية المرتقبة حول الأزمة السورية.

وقال بوغدانوف الجمعة "نحن مع حضورهم (إيران والعراق ومصر) وتحدثنا عن ذلك مع الأمريكيين"، معربا عن اعتقاده بأن بداية عملية التسوية السورية ينبغي أن تكون ضمن "مجموعة ضيقة من البلدان التي لها تأثير مباشر على السوريين".

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الأطراف المشاركة في مباحثات لوزان ستناقش إعادة إطلاق الهدنة في سوريا.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية في وقت لاحق، عن مصدر في الوفد الروسي، قوله إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وصل إلى جنيف ليتوجه منها فيما بعد إلى لوزان للمشاركة في اجتماع وزاري حول سوريا.

ورجح المصدر أن يعقد وزير الخارجية الروسي اجتماعات ثنائية مع كيري وجاووش أوغلو على هامش المباحثات.

وسيحضر الاجتماع إضافة إلى لافروف وكيري وجاويش أوغلو، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إضافة إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي مستور، حسبما أفادت "تاس".

ومن المتوقع أن يشارك في الاجتماع كذلك ممثل عن السعودية، وربما أيضا قطر.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت في وقت سابق أن القائمة النهائية للمشاركين لم تتأكد بعد، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تكون مسألة استئناف وقف القتال والأعمال العدائية في سوريا الموضوع الرئيس للاجتماع.

وفي هذا السياق، ستناقش الأطراف المجتمعة الوضع في حلب وآفاق الفصل بين الإرهابيين والمعارضة، وخاصة مناطق حلب.

وكان لافروف أكد في وقت سابق أن موسكو لن تقدم أي مبادرات جديدة خلال الاجتماع، مؤكدا أن شروط وقف إطلاق النار في سوريا وتسوية الصراع هناك صيغت من خلال قرارات مجلس الأمن ويجب تنفيذها والعمل من أجل ذلك./انتهى/

رمز الخبر 1866089

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =