الجيش المصري يعلن مقتل 6 تكفيريين واثنين من قواته بسيناء

أعلن الجيش المصري، مساء الثلاثاء، مقتل 6 من العناصر التكفيرية، واثنين من قواته، في اشتباكات، بسيناء، شمال شرقي البلاد.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث باسم الجيش، في بيان، نشره على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك": "قامت عناصر من الأفرع الرئيسية والتشكيلات المقاتلة في شمالي سيناء، اليوم الثلاثاء، تحت غطاء من طائراتنا المقاتلة، بمداهمة الملاجئ والكهوف التى يختبئ بها عناصر تكفيرية، وتدميرها بالقصف الجوي، بتعاون من المدفعية، والتى استهدفت 7 بؤر".

وأضاف: "نتج عن ذلك مقتل 6 تكفيريين، وتدمير 16 ملجأ ومخزنا للعناصر التكفيرية، وتدمير عربتين، بالإضافة إلى 10 دراجات نارية، واكتشاف فتحة نفق وعدد 11 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف قواتنا"، من دون توضيح مكان النفق، غير أنه عادة ما يكون بين سيناء وقطاع غزة.

واستدرك قائلا: "وقد أسفرت أعمال القتال عن استشهاد اثنين من أبطال القوات المسلحة".

وفي وقت سابق ، قُتل شرطيان أحدهما ضابط، فيما أصيب آخران، جراء تفجير استهدف مدرعة شرطية بعبوة ناسفة بمحافظة شمال سيناء، وفق مصدر أمني.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة، شمالي شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطةالمصریئ ، فيما تعلن الجماعات التكفيرية المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات./انتهى/ ‎

رمز الخبر 1866204

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =