ولايتي: لا يحق لأي بلد أن يشارك في تحرير الموصل سوى العراق

قال مستشار قائد الثورة الاسلامية الايرانية علي أكبر ولايتي أنه لا يحق لبلد سوى العراق أن يشارك في عمليات تحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش الارهابي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن علي أكبر ولايتي رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام استقبل اليوم الأربعاء مساعد  وزير خارجية البرازيل في الشؤون الأفريقية وشرق أوسطية " فرناندو جوزه ماروني دي" وتناول معه عدة قضايا دولية واقليمية.

وأشار ولايتي الى أن ايران والبرازيل لديهما علاقات وطيدة وتعاون قيم، منوها الى أن مستوى التبادلات التجارية بين ايران والبرازيل هي الأكبر من نوعها بالمقارنة مع باقي دول أمريكا اللاتينية.

وشدد ولايتي في هذا اللقاء على ضرورة التسريع في ترسيخ قواعد الامن والسلام في المنطقة، مشيدا في المقاومة والصمود التي قدمتها سوريا شعبا وحكومة في مكافحة الارهاب والتطرف.

وأكد قائلا انه لا يوجد طريق سوى طريق السلام في سوريا، منوها الى أهمية دعم العراق والعراقيين في عمليات تحرير مدينة الموصل من يد داعش الارهابي.

وأشار علي أكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الى حماية كل الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا ومصر والعراق من الدولة والشعب السوري ضد مخططات حماة الإرهاب وداعميه، معتقدا أن هذه الحماية من سوريا كانت ناجعة ومفيدة.

ونفى ولايتي بعض التصريحات الاعلامية الغربية والتي ادعت فيها أن ايران تشارك بمعدات حربية في عمليات تحرير الموصل العراقية وقال ان هذه التصريحات غير صحيحة، مشيرا الى أن ما يحدث في الموصل هو عبارة عن حرب يخوضها العراق ضد الإرهاب ومموليه.

وأوضح ولايتي أن ما تقوم به ايران هو مجرد دعم استشاري وجاء هذا الأمر بحد ذاته بطلب رسمي من الحكومة الشرعية في العراق./انتهى/

رمز الخبر 1866217

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =