القوات السعودية تتراجع إلى شوارع نجران وأصوات الأسلحة اليمنية تُسمع داخل المدينة

للمرة الأولى منذ انطلاق العدوان على اليمن يُسجل تراجع مرابض المدفعية السعودية المنصوبة على الحدود إلى داخل شوارع نجران، في الوقت الذي تسمع أصوات أسلحة الجيش اليمني داخل المدينة.

وأفادت مصادر من داخل المدينة لمراسل قناة المنار في اليمن ان الجنود السعوديين بدؤوا بنصب مدافعهم في شوارع نجران، ويقومون بقصف محيط المدينة بكثافة.

المصادر نفسها تحدثت عن أن أصوات أسلحة الجيش اليمني واللجان الشعبية بدأت تُسمع بوضوح متزايد داخل نجران، كما اننها تقترب بسرعة من أحياء المدينة بالتزامن مع القصف العنيف الذي تشنه مروحيات الأباتشي السعودية على التلال والمواقع المحيطة بمدينة نجران.

ولفت مراسل قناة المنار في اليمن إلى أن تراجع مرابض المدفعية السعودية إلى داخل مدينة نجران وتقدم الجيش واللجان الشعبية اليمنية في محيط المدينة، أدى إلى خسارة الجيش السعودي لمواقعه العسكرية حول المدينة.

يُشار إلى أن الفضائيات السعودية كانت تحدثت يوم أمس الأحد عن صد هجمات يمنية على حدود نجران جنوب المملكة السعودية، فيما نقلت مصادر الإعلام الحربي في اليمن مشاهد إطلاق صاروخ باليستي من نوع "قاهر 1" على معسكر للحرس الوطني السعودي في نجران./انتهى/

رمز الخبر 1866337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =