"أحرار الموصل" تتبنى قتل قيادي بارز في "ديوان الغنائم"

افاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن كتيبة مسلحة مناهضة لتنظيم "داعش" تسمى بـ"حركة أحرار الموصل" تبنت قتل قيادي بارز في "ديوان الغنائم" في الساحل الايسر من المدينة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "احرار الموصل احدى الكتائب المسلحة المناهضة لتنظيم داعش تبنت، في منشور مقتضب نشر، اليوم، في بعض احياء الساحل الايسر من مدينة الموصل قتل المدعو ابو الفاروق القيادي البارز في ديوان الغنائم ضمن هيكيلة تنظيم داعش".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "ابو الفاروق هو احد معاوني رئيس ديوان الغنائم العام في ولاية نينوى، ومدرس التربية اسلامية في العقد الخامس من عمره انخرط في صفوف داعش قبل حزيران 2014 وفق المعلومات المتوفرة". 

وكانت كتيبة "احرار الموصل" المقاومة لتنظيم "داعش" في محافظة نينوى، قد اعلنت، قبل نحو يومين، عن اسر ثلاثة من مسلحي التنظيم في عملية غير مسبوقة في محيط مدينة الموصل. 

وتؤكد مصادر السومرية نيوز، داخل مدينة الموصل، إنطلاق انتفاضة مسلحة شعبية داخل مدينة الموصل ضد تنظيم "داعش" الارهابي. 

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الساعات الأولى من صباح الاثنين (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق عمليات "قادمون يا نينوى" لتحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور من عمليات تحرير المدينة./انتهى/

رمز الخبر 1866382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =