داعش یدفن آلیاته بالموصل وقادته یفرون بعجلات مدنیة

افاد مصدر محلی عراقی الیوم الأحد، بقیام ما یسمی بجیش العسرة التابع لـ"داعش" بإخفاء عجلاته ودفن آلیاته العسکریة فی الموصل خوفاً من استهدافها جواً، لافتا الی هروب عدد کبیر من قادة التنظیم الارهابی بعجلات مدنیة.

وقال المصدر فی حدیث لـ السومریة نیوز، إن "عصابات داعش الإرهابیة عمدت إلی إخفاء عجلاتها فی المنازل ودفن آلیات عسکریة وسط مدینة الموصل خوفاً من استهدافها من قبل طیران القوة الجویة العراقیة والتحالف الدولی". 

وأضاف المصدر الذی طلب عدم الکشف عن اسمه، أن "عدداً کبیراً من قادة جیش العسرة هربوا بسیارات مدنیة من مدینة الموصل الی مدینة الرقة السوریة لضمان عدم استهدافها من قبل طیران القوة الجویة والتحالف الدولی".

وکانت مصادر من داخل الموصل أفادت، أمس السبت، بأن مکیدة "داعش" فی تحویل آلاف الآسر الی دروع بشریة داخل الموصل انقلبت علیه وفضحت هزائمه المتلاحقة، لافتة الی أن التنظیم یحاول منع تواصل أهالی المناطق المحررة مع أهالی الموصل، فیما أکدت صحف عالمیة أن الإستراتیجیة "اللئیمة والجبانة" لتنظیم داعش تتمثل فی محاولة استخدام وجود رهائن مدنیین لجعل نقاط معینة أو مناطق أو قوات عسکریة بمأمن من العملیات العسکریة./انتهی/

رمز الخبر 1866505

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =