إحراق كنيسة في ولاية مسيسيبي الأميركية

ذكر مسؤولون أميركيون، اليوم الأربعاء، بأن "كنيسة للسود" أحرقت في ولاية مسيسيبي الأميركية وكتب على جدرانها "صوتوا لترامب"، بينما أكد مكتب التحقيقات الاتحادي أنه يحقق في الحادث الذي يأتي قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن روبن براون قائد فرقة الإطفاء في جرينفيل  قال في مقابلة هاتفية، بحسب "رويترز"، إن "أحداً لم يصب في الحريق الذي اندلع مساء في كنيسة هوبويل إم.بي في جرينفيل ولم يحدد بعد سبب الحريق".

ويسكن بلدة جرينفيل نحو 33 ألف شخص وتقع على بعد 160 كيلومترا من مدينة جاكسون عاصمة ولاية مسيسيبي.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي في بيان "فرع مكتب التحقيقات الاتحادي في جاكسون على علم بالوضع في جرينفيل ونحن نعمل مع شركائنا في إنفاذ القانون على المستوى المحلي ومستوى الولاية والمستوى الاتحادي لتحديد إن كانت ارتكبت أي جرائم ضد الحقوق المدنية./انتهى/

رمز الخبر 1866634

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha