ولايتي: ايران تدعم وحدة دول المنطقة وتمنع تجزئتها

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وحدة دول المنطقة وتمنع تجزئتها، لافتا الى ان احد اسباب تواجد ايران في العراق وسوريا هو منع تجزئة هذه الدول.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي اكبر ولايتي اشار اليوم الاحد في مقابلة تلفزيونية مع القناة الثالثة الايرانية الى اوضاع المنطقة اليوم والاعمال الامريكية العدائية ضد العالم الاسلامي، قائلا، ان الامريكان يحيكون المؤامرات ضد دول المنطقة كما فعلوا ذلك في سوريا واماكن مختلفة، ان الامريكان يبثون التفرقة بين الاكراد والاترك والعرب والمسلمين عبر تدخلاتهم المختلفة في المنطقة.

واضاف، ان تواجد السيد بارزاني في بغداد بعد مضي عام بالتزامن مع التطورات الاخيرة (وقبل عقد اجتماع الصحوة الإسلامية الأخير في بغداد) كان يدل على الدعم لسياسات الحكومة والرد السلبي والحازم على الامريكان الذين يحاولون تجزئة العراق.

وتابع، كما اعلن رئيس اركان الجيش الامريكي في العراق، ان الامريكان كانوا يحاولون تجزئة العراق الى ثلاثة مناطق كردية وعربية شيعية وعربية سنية.

ونوه الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحاول دعم وحدة دول المنطقة وتمنع تجزئتها، قائلا، ان احد اسباب تواجد ايران في هذه الدول كالعراق وسوريا لمنع تجزئة هذه الدول ، فاذا حدث ذلك لاقدر الله سيستمر هذا في كل المنطقة كحجارة الدومينو، حيث كان مشروع الشرق الاوسط الكبير في هذا الاطار الذي لحسن الحظ لم ينجح.

وحول اعتقاد البعض ان تواجد ايران في العراق وسوريا يكلف ايران كثيرا، قال ولايتي، اقول بوصفي طبيب وشخص يعرف الى حد معين في الامن القومي، ان درهم وقاية خير من قنطار علاج، يتم في هكذا ظروف التحصن امام الامراض التي يحتاج علاجها الى تكاليف باهظة، من خلال تكاليف بسيطة، ويمكن تفسير سياسات تواجد ايران في دول الجوار عبر هذا الوصف.

واوضح ان ايران تقوم بمنع حدوث حرب شبيهة  للحرب المفروضة التي فرضت على البلاد تكاليف باهظة، عبر الخطوات التي اتخذتها ايران في دول المنطقة.

ونوه الى ان امريكا جاءت الى سوريا والبحرين وضخت مليارات الدولارات لكي تدافع عن امنها القومي حسب زعمها، لذلك ان تواجد ايران في هذه الدول يصب في المصلحة القومية، وان الاشخاص الذين يصرحون هكذا تصريحات حول تواجد ايران في دول كسوريا والعراق يتجاهلون ذلك الامر./انتهى/

رمز الخبر 1866744

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =