آية الله آملي لاريجاني : نتيجة الانتخابات الامريكية "لا" كبيرة للادارة الامريكية وسياساتها

اكد رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني ، ان نتيجة الانتخابات الرئاسية الامريكية تمثل "لا" كبيرة لسياسات الادارة الامريكية المتغطرسة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله آملي لاريجاني وصف في حديثه خلال اجتماعه مع كبار المسؤولين في السلطة القضائية ،  مراسم زيارة الاربعين تجسد اقتدار اتباع اهل البيت عليهم السلام وتظهر الفكر الشيعي السامي والعقلاني والمنطقي في العالم المعاصر في الوقت الذي يروج البعض من خلال الاموال الباهضة للارهاب والافكار السلفية والوهابية.
وتابع آية الله آملي لاريجاني : للاسف نرى ان الحكومة السعودية البائسة لا تستطيع ادارة مراسم الحج الذي هو اجتماع كبير للمسلمين بشكل صحيح، في حين يشارك كل عام اضعاف تعداد الحجاج في مراسم زيارة الاربعين في اجواء آمنة.
واعرب رئيس السلطة القضائية عن تقديره للشعب العراقي على ضيافته للزوار في هذه الايام ، وقال : يمكن تحليل هذا الحدث العظيم من عدة جوانب ومن اخرى يجب ان نشكر هذه النعمة الالهية الكبيرة.
من جانب آخر وصف آية الله آملي لاريجاني تصريحات مرشحي الانتخابات الاميركية خلال فترة الدعاية الانتخابية بانهاتثير الاستغراب ومفضوحة ، وقال : ما اعلنته الجمهورية الاسلامية الايرانية بصراحة عن زعماء امريكا وسياساتها ، قد اكدها هذين المرشحين ، فالشعب الامريكي صوت للمرشح الذي اعتبر الادارة الامريكية بانها فاسدة وسبب تعاسة بلاده ، ومن هذا المنطلق فان نتيجة الانتخابات في هذا البلد ، تمثل "لا" كبيرة للادارة الامريكية وسياساتها. 
واشار رئيس السلطة القضائية الى انعكاسات الانتخابات الامريكية في العالم ، وقال : ان هذا الشخص /ترامب/ اذا اراد تنفيذ وعوده خلال الحملة الانتخابية ، فان العالم وامريكا ايضا ستواجه ازمة.
واعتبر آية الله آملي لاريجاني تصريحات مرشحي الانتخابات الرئاسية  الامريكية بانها تمثل تحديا لليبرالية الديمقراطية ، مضيفا : ان كل البنية السياسية الاميركية باتت موضع تساؤل من قبل الشعب الامريكي ، وليست مستوعبة من قبل الامريكيين اذ ان احد المرشحين يحصل على اغلبية الاصوات في حين يعلن ان المرشح الآخر هو الفائز.
واكد رئيس السلطة القضائية السقوط الاخلاقي للساسة الامريكان بانها من اهم نتائج الانتخابات الامريكية ، معتبرا ان النظام السياسي في الولايات المتحدة وصل الى طريق مسدود.
وفيما يتعلق بتصريحات الرئيس الامريكي المنتخب حول الاتفاق النووي ، قال آية الله آملي لاريجاني : ان الاتفاق النووي يمثل خطة العمل الشاملة المشتركة ومن وجهة نظرنا ليس فيها مأخذ بشكل اجمالي ، ولكنه واجه عقبات ومشاكل من ناحية التنفيذ ، نحن لا نقول ان الجمهورية الاسلامية لم تحصل على مكاسب من الاتفاق النووي ، لكن عموما لا يعتبر الاتفاق النووي منة على ايران بحيث يأتي شخص ويدعي انه سيمزق الاتفاق النووي ، فهذا العمل لن يؤثر على الجمهورية الاسلامية الايرانية.
من جانب آخر وصف آية الله آملي لاريجاني مسيرة الاربعين الحسيني وزيارة عشاق اهل البيت عليهم السلام في الاعوام الاخيرة بانها صنعت ملحمة رائعة بحيث يتم اظهار قسم منها فقط في وسائل الاعلام.  
وندد آية الله آملي لاريجاني بالجرائم التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن ، وقال : يجب ان لا نسمح بان يمنع ضجيج الانتخابات الاميركية من وصول صوت جرائم السعودية ومظلومية الشعب اليمني الى اسماع العالم.
وانتقد سياسات الغرب المتناقضة حيال حقوق الانسان ، واعتبر ان الدول الغربية تتخذ ادانة شخص متهم قضائيا كذريعة للتدخل في شؤون الدول الاخرى في حين تلتزم الصمت وتغض النظر  عن جرائم الابادة الجماعية.
وتطرق رئيس السلطة القضائية الى اوضاع البحرين ، مؤكدا ضرورة اهتمام الاسرة الدولية بالشعب البحريني المضطهد وادانة ممارسات نظام خليفة التعسفية ضد الزعماء الدينيين في البحرين./انتهى/       

رمز الخبر 1866968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =