مقتل رجل طعناً في حرم جامعة جنوب كاليفورنيا

قالت السلطات الأميركية إن رجلاً ربما يكون عضواً في هيئة تدريس جامعة جنوب كاليفورنيا قُتل طعنا في وسط حرم الجامعة بلوس أنجلوس وتم احتجاز أحد المشتبه بهم.

وقالت مارجريت ستيورات المتحدثة باسم إدارة الإطفاء في لوس أنجلوس إن الإدارة لبّت بلاغاً بتعرّض شخص للطعن في نحو ووصلت لتجد أن الضحية رجل عمره 25 عاماً تقريباً، وقد فارق الحياة في مكان الحادث.
وقالت إدارة شرطة لوس أنجلوس إنه تم بالتالي اعتقال رجل على الرغم من عدم توافر معلومات أخرى على الفور.

وقال متحدث باسم إدارة شرطة لوس أنجلوس إن من المحتمل أن القتيل عضو في هيئة التدريس بجامعة جنوب كاليفورنيا.

وجامعة جنوب كاليفورنيا إحدى أهم مؤسسات التعليم العالي المرموقة وقد تصدرت الجامعة عناوين الأخيار في السنوات الأخيرة بسبب حوادث الجريمة العنيفة.

وشُددت إجراءات الأمن في الحرم الجامعي في أعقاب قتل إثنين من خريجي الهندسة من الصين أوائل عام 2012 بعد إطلاق النار عليهما أثناء جلوسهما في سيارة كانت متوقفة قرب الحرم الجامعي فيما وصفته الشرطة بأنها محاولة سرقة.

 وفي تموز/ يوليو  2014 هاجمت مجموعة من الشبان أحد الخريجين الصينيين أثناء توجهه سيراً على الأقدام لمنزله قرب الحرم الجامعي في عملية سطو في ساعة متأخرة من الليل. 

وتمكّن  هذا الشخص من الوصول إلى منزله ولكنه توفي متأثراً بجروحه بعد ساعات . واعتُقل أربعة شبان فيما يتعلق بهذه الجريمة.
وكان أصيب 9 أشخاص بجروح أحدهم بحالة حرجة الإثنين الماضي إثر قيام طالب جامعي بطعنهم في جامعة أوهايو الحكومية./انتهى/

رمز الخبر 1867401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =