احتدام معركة النصر السوري على جميع الجبهات

شهدت جبهات الحرب السورية احتداماً واسعاً خلال الساعات الأخيرة في حلب ودمشق وحمص والمنطقة الشرقية، حيث تقدم الجيش السوري في أحياء حلب القديمة ليسيطر على 93 % من المدينة فيما شن تنظيم "داعش" الإرهابي هجوماً وحشياً على مدينة حمص لفتح جبهات إضافية يساند فيها الإرهابيين في حلب وغوطة دمشق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الجيش السوري لازال يتقدم في أحياء حلب الشرقية مسيطراً على 93% من مساحة المدينة، فيما تعمل قوات الجيش السوري على إخلاء المناطق الساخنة من المدنيين لإستعادتها، قصف الإرهابيين حي الأعظمية في حلب موقعاً بعشرات الشهداء والجرحى من المدنيين.

وفي حمص نقلت مصادر عسكرية إن وحدات الجيش السوري تمكنت من صد هجوم لداعش على نقاطها شمال شرق الصوامع التي تبعد عن تدمر عدة كيلومترات قتل خلال المعارك عدة مسلحين من ارهابيي داعش وتم تدمير 3 مدرعات لهم  وقتل خلال المعارك مايقارب 45 مسلحا من التنظيم التكفيري، وأوضح المصدر إن مسلحو "داعش" الإرهابي كانوا قد شنوا هجوماً وحشياً سيطروا خلاله على حقول جزل و المهر و الحجار شمال غرب مدينة دمر.

وكان تنظيم داعش قد فتح محور ثالث لاشغال وحدات الجيش السوري في منطقة جبل الهيال جنوب تدمر  في حين لا زالت القوات تسيطر على الجبل . 

وفي دمشق  شن سلاح الجو السوري عدة غارات على مواقع وتجمعات المسلحين في غوطة دمشق الشرقية موقعاً خسائراً فادحة بـما بتنظيم ما يسمى بـ "جيش الاسلام" مما اضطر التنظيم الإرهابي لحل لواءه التاسع في الغوطة. 

وفي دير الزور اسقطت حامية المطار العسكري التابعة للجيش السوري طائرة استطلاع محملة بقنابل متفجرة  بالقرب من المطار، فيما نفذ الطيران السوري عدة غارات جوية استهدفت مواقع الارهابيين في قرية مراط ومحيط الفوج 137 ومحيط البانوراما.

الجدير بالذكر إن مصادر محلية في مدينة الرقة السورية ذكرت إن طائرات التحالف بقيادة واشنطن ارتكب مجازر  قتل خلالها عدد من المدنيين خلال قصفه لقرية "معزيلة" بريف الرقة. /انتهى/. 

رمز الخبر 1867637

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =