النرويج تبحث عن تطوير علاقاتها الاقتصادية مع إيران بمليار دولار

أعلن وزير خارجية النرويج بورغيه برنده في لقاء له بسفير الجمهورية الإسلامية "محمد حسن حبيب الله زاده" في أسلو عن قرار بلده لتخصيص خط ائتمان بمبلغ مليار دولار لتطوير العلاقات الاقتصادية مع إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن محمد حسن حبيب الله زاده بمناسبة بدء مهامه الدبلوماسية فقد التقى ببورغيه برينده وزير خارجية النرويج وبحث معه حول العلاقات الثنائية للبدين  .

وفي هذا الاجتماع اشار حبيب زاده إلى اهمية تعزيز الحوار السياسي والتعاون الاقتصادي بين ايران والنرويج معلنا استعداد طهران لتنمية العلاقات في شتي المجالات الاقتصادية كالنفط والغاز والثروة السمكية والغابات والموانئ والملاحة البحرية والتعاون البيئي المشترك مع اوسلو .

 ومن جهته فقد نوّه برنده الى اللقاءات التي عقدت بين وزيري الخارجية والرئيسين الايراني والنرويجي على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة داعيا الى مواصلة هذه اللقاءات والمحادثات مؤكدا ان بلاده ترغب في تنمية العلاقات مع ايران .

وتطلع برندة الي قيام الشركات النرويجية وفي ظل الخط الائتماني الذي خصصته اوسلو لتطوير التعاون الاقتصادي مع طهران، بتعزيز حضورها الفاعل في السوق الايرانية . /انتهى/

رمز الخبر 1867806

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =