مساعد وزير الخارجية : الارضية ممهدة لتنمية العلاقات بين ايران وروسيا

اعلن مساعد وزير الخارجية محمد علي فتح اللهي انه توجد ارضية جيدة لتنمية العلاقات بين ايران وروسيا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية محمد علي فتح اللهي صرح للمراسلين في موسكو التي يزورها للمشاركة في اجتماع مساعدي وزراء خارجية الدول الاعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون الاقتصادي والدول التي تتمتع بصفة مراقبة , حول آفاق التعاون بين ايران وروسيا :  في ضوء الاتصالين الهاتفيين بين الرئيسين الايراني والروسي وكذلك لقائهما في مؤتمر قمة باكو , فقد تهيئت الارضية المناسبة لتنمية العلاقات وتوسيع مجالات التعاون على شتى الاصعدة.
واضاف : سنشهد في المستقبل مزيدا من الزيارات المتبادلة بين البلدين على مختلف المستويات.
واشار فتح اللهي الى العلاقات القائمة بين طهران وروسيا والامكانيات المتاحة لتطوير التعاون المشترك بين البلدين على الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية , موضحا بالرغم من تأثير التطورات الدولية على العلاقات بين ايران وروسيا , فما زالت هناك امكانية لتوسيع التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك وخاصة المشاركة الدولية والاقليمية والثنائية على جميع المستويات السياسية والثقافية والاقتصادية.
وحول اهداف زيارته لموسكو قال فتح اللهي : ان هذه الزيارة تأتي في اطار دعوة الدول الاعضاء والدول التي تتمتع بصفة مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون الاقتصادي لمناقشة قضايا افغانستان.
وتابع قائلا : سيتم في هذا الاجتماع بحث قضية تهريب المخدرات والارهاب والتطرف وقضية الامن والاستقرار في افغاستان.
واردف مساعد وزير الخارجية : ستكون افغانستان محور المباحثات والمشاورات المشتركة في اللقاءات الثنائية والمتعددة الجوانب مع المسؤولين المشاركين في هذا الاجتماع.
واستطرد يقول : طبعا توجد قضايا عديدة ذات اهتمام مشترك بالامكان بحثها مع الجانب الروسي وباقي الاطراف المشاركة في الاجتماع.
واضاف فتح اللهي : ان منظمة شنغهاي للتعاون الاقتصادي ليست معنية باتخاذ قرارات حول قضايا افغانستان , الا ان الدول الاعضاء التي معظمها من الدول المجاورة لافغانستان ستتعاون في اطار ذلك.
واضاف : من الطبيعي فان الدول المجاورة وخاصة المنظمات الاقليمية تشعر بحساسية تجاه قضايا افغانستان المختلفة ومسار التطورات وايضا الاسراع في احلال السلام والاستقرار في هذا البلد.
يذكر ان هذا الاجتماع يعقد اليوم في موسكو بمشاركة ممثل افغاسنتان ويناقش قضايا الارهاب والمخدرات والتطرف والامن في افغانستان.
وتتكون منظمة شنغهاي للتعاون الاقتصادي من عضوية روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان واوزبكستان , وتتمتع الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند وباكستان ومنغوليا بصفة مراقب في المنظمة./انتهى/
رمز الخبر 1282225

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =