قائد القوات الأمريكية في سوريا والعراق: هزيمة "داعش" خلال عامين

قال قائد القوات الأمريكية في سوريا والعراق ستيفن تاونسند، إن تحرير مدينة الرقة السورية والموصل العراقية والتخلص من بقايا تنظيم داعش قد يحتاج إلى عامين.

ولم  يحدد تاونسند في مقابلة أجرتها معه صحيفة "ديلي بيست" أي تواريخ دقيقة للنصر النهائي على مسلحي "داعش" في سوريا والعراق، حسبما أفادت وكالة "نوفوستي" الروسية.

وأكد تاونسند، أن تقدما حصل في صفوف القوات العراقية، يظهر في المواجهات مع المسلحين، قائلا إن العسكريين العراقيين يتعلمون إدارة حرب المدن باستخدام الدبابات.

وكان قائد أمريكي آخر ضمن قوات التحالف الدولي، أعلن يوم الأحد، أن القوات العراقية ستستأنف هجومها شرق الموصل في الأيام القريبة في إطار المرحلة الثانية من عملية تحرير المدينة المستمرة منذ شهرين.

يذكر أن مئة ألف من الجنود العراقيين وقوات البيشمركة الكردية ومقاتلي الحشد الشعبي يشاركون في معركة الموصل، وهي أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الأمريكي عام 2003.

وكانت القوات العراقية استعادت ربع الموصل، التي هي آخر مدينة كبيرة يسيطر عليها "داعش" في العراق، لكن تقدمها كان بطيئا وصعبا بسبب المقاومة الشرسة من التنظيم، مع وجود مئات آلاف المدنيين داخل المدينة، ما أجبر القوات على التريث والدخول في وقفة تعبوية./انتهى/

رمز الخبر 1868190

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =