العراق ينفي إجراء مباحثات لإبقاء جزء من القوات الأميركية في العراق

نفت الحكومة العراقية، الجمعة، الانباء التي تحدثت عن إجراء العراق مباحثات مع الولايات المتحدة الأميركية لإبقاء جزءا من قواتها في العراق بعد انتهاء “داعش”، مؤكدة أن لديها الخطط والاستراتيجيات لتطوير قدرات القوات الأمنية لمواجهة التحديات المقبلة.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي حصلت “الإبـاء” على  نسخة منه، أن “وكالات أنباء دولية ومحلية تداولت مؤخراً خبرا مفاده ان العراق قد اتفق مع الولايات المتحدة الأمريكية على بقاء قوات أمريكية في العراق للفترة التي تلي تحقيق النصر العسكري على داعش ونحن نؤكد ان لاوجود لقوات مقاتلة مِن أية دولة على الاراضي العراقية حتى يتم البحث في بقاءها من عدمه بل يوجد مدربين ومستشارين وخبراء من عدد من الدول”.

وأضاف البيان، أن “الحكومة العراقية لم تتفق مع أية دولة بصدد دورها العسكري مع العراق لمرحلة مابعد النصر الحاسم على الاٍرهاب”.

وأكد المكتب، أن “النصر تحقق بايادي عراقية خالصة وببطولات وتضحيات العراقيين، وان الحكومة العراقية لديها الخطط والاستراتيجيات لتطوير قدرات قواتنا الامنية من خلال التدريب والتسليح لرفع الجاهزية لمواجهة التحديات المقبلة”، مشيرا إلى “انفتاح الحكومة على كافة الخبرات الدولية وبما يلبي طموح العراق في بناء مؤسسة عسكرية واجهزة أمنية تتمتع بالجاهزية الكاملة لمواجهة اي تحديات أمنية مستقبلية خارجية كانت ام داخلية وبما يتوافق مع مقتضيات السيادة الوطنية العراقية”./انتهى/

رمز الخبر 1872445

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =