مسؤول فرنسي : 3000 اوروبي يقاتلون في صفوف "داعش"

كشف رئيس وحدة تنسيق مكافحة الإرهاب في فرنسا لويك غارنييه، أن 3 آلاف أوروبي، بينهم نحو 700 فرنسي، انضموا إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا.

وقال غارنييه في مقابلة مع صحيفة "فيغارو" يوم الثلاثاء: "وفقا للتقارير، عدد الفرنسيين أو سكان من فرنسا، في تلك المنطقة يبلغ نحو 700 شخص، وعدد الذين قتلوا نحو 232".

وذكر أن عدد الأجانب الذي انضموا إلى تنظيم داعش في عام 2015 وصل إلى 30 ألفا، لكن هذا العدد تراجع في الوقت الحالي إلى 12 ألفا، من بينهم 3000 أوروبي.

وأشار المتحدث إلى أن نحو 200 شخص يقيمون في فرنسا، كانوا قد قاتلوا إلى جانب التنظيم في سوريا والعراق.

وحذر المفوض الأوروبي لشؤون الأمن، جوليان كينغ، في وقت سابق، من خطر عودة مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي من الموصل إلى بلدان الاتحاد الأوروبي.

وكانت فرنسا وبلجيكا من أوائل الدول الأوروبية التي عبرت عن قلقها من عودة المقاتلين من العراق وسوريا، قبل أن تنضم إليهما بريطانيا التي أكد قائد سلاح الجو في جيشها أن هناك خطرا حقيقيا لعودة المقاتلين إلى أوروبا، وتحدثت المؤسسة الأوروبية عن أن 50 % من المقاتلين الأوروبيين في "داعش" لا زالوا حاليا في ساحات القتال، بينما عاد 30% منهم إلى أوروبا.

رمز الخبر 1868908

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =