ترامب يؤدي اليمين ويلقي خطابه

أدى الرئيس الأميركي اليمين الدستورية على مدرج الكونغرس والقى خطابه معتبرا فيه "أننا سنحرر العالم من البؤس وسنبدأ بحصاد علم الاجيال المقبلة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس المنتخب أدى اليمين الدستورية كالرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة وألقى خطابه

وقال ترامب خلال مراسم تسلمه السلطة أن الشعب الأميركي سيشبك أيديهم بعض ببعض من أجل أن يحدد مستقبل الولايات المتحدة على مدى السنوات المقبلة.
وقد حضر خلال هذه المراسم أكثر من 900 ألف شخص، كما كان حاضرا أكثر من 50 نائبا ديمقرطيا من الكونغرس الأميركي، ورافق هذا الخطاب انتشار أمني كثيف حول البيت الأبيض والكونغرس الأميركي.

وقال الرئيس الاميركي الجديد "اقسم رسميا بان اؤدي مهام رئيس الولايات المتحدة باخلاص وبان اقوم بكل امكاناتي بحماية وصون والدفاع عن دستور الولايات المتحدة"، وهو القسم الذي اداه اسلافه جورج بواشنطن وفرانكلين روزفلت او حتى جون اف كينيدي. 
وادى مايك بينس اليمني الدستورية نائبا للرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب.
واتبع ترامب نفس التقليد البروتوكولي كاسلافه. وبعد ليلة امضاها في "بلير هاوس" المقر المخصص لكبار الضيوف مقابل البيت الابيض، توجه الجمهوري وزوجته ميلانيا الى كنيسة القديس يوحنا قرب البيت الابيض وحضرا قداسا قبل ان يستقبلهما الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما وزوجته ميشيل لتناول الشاي قبل ان يتوجهوا معا الى الكابيتول.
  وشاركت كبار الشخصيات والمسؤولين الاميركيين في مراسم التنصيب وعلى راسهم الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما وزوجته ورؤساء اميركا السابقين، ومن بينهم بيل كليتون وزوجته هيلاري كلينتون، فيما تجمع الاف الاميركيين على طول جادات منطقة المول في واشنطن الواقعة قبالة الكابيتول مبنى الكونغرس، وعبر كثيرون عن املهم في بدء "عصر جديد".
من جهة اخرى، شهدت واشنطن احتجاجات على تنصيب ترامب، وسارت تظاهرات معادية لترامب مساء الخميس في نيويورك شارك فيها مشاهير مثل الممثل روبرت دي نيرو مع آلاف الاميركيين. كما جرت تظاهرة في مانيلا امام السفارة الاميركية شارك فيها مئات الاشخاص. ويتوقع تنظيم تجمعات اخرى الجمعة في براغ وبروكسل.

وأكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب "اننا والعالم سنواجه التحديات والصعاب وسننضم في مجهود وطني لإعادة بناء وطننا، ونحن ممتنون للرئيس الاميركي السابق باراك أوباما وزوجته، لقد كانا مميزين".
وأشار بعد أدائه خطاب القسم، "أننا لا ننقل السلطة من جهة لاخرى بل ننقل القوى من واشنطن ونعيدها لكم أيها الشعب، واشنطن ازدهرت لكن الناس لم تشارك بهذا الازدهار"، مشددا على ان "كل شيء سيتغير بدءا من الآن والولايات المتحدة ستخدم مواطنيها".
ولفت الى انه "لن يبقى هناك منسيون في الولايات المتحدة"، لافتا الى ان "نظام التعليم يترك شبابنا بلا معرفة"، مشددا على "اننا سنوقف المجزرة بحق الأميركيين وبخاصة الفقر".
وأوضح ان "كل قرار على الضرائب واللجوء سيكون لمصلحة العائلات الاميركية وعلينا ان نحمي حدودنا من الآخرين وسنمنع تدمير وظائفنا، لافتا الى ان الحماية ستؤدي الى الازدهار والقوة ولن أخذلكم أبدا".
وأكد "اننا سنواجه التطرف الاسلامي وسنزيله من العالم"، مشددا على "أننا سنحرر العالم من البؤس وسنبدأ بحصاد علم الاجيال المقبلة"، مشيرا الى انه "انتهى وقت الكلام وبدأ وقت العمل"./انتهى/

رمز الخبر 1869004

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =