افتتاح المؤتمر الدولي للحوار الثقافي بين ايران والعالم العربي

افتتح المؤتمر الدولي للحوار الثقافي بين ايران والعالم العربي اليوم باشراف رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في طهران وذلك بحضور مئة وخمسين اكاديميا ايرانيا و85 شخصية من الجامعات العربية.

وافادت وكالة مهر للأنباء إن الامين العلمي للمؤتمر الاستاذ الجامعي الدكتور مسعود فكري رحب بالمشاركين والضيوف مشيرا الى ان فكرة الحوار وما ينتج عنه تلعب دورا إيجابيا في سلوك الانسان، مؤكدا ان مهمة الحوار لا تقف على شريحة محددة بل تشمل كل الفئات في المجتمع الا ان الحوار يقف ايضا على مستوى أصحابه.

وأضاف الدكتور فكري إن الحوار بين المفكرين يترك انطباعات مستقبلية في فهم الحوار، معتبرا اياهم اكثر مسؤولية واكثر فعالية.

واوضح إن رابطة الثقافة والعلوم الاسلامية بدأت منذ سنة باقامة ندوات حوارية بين المفكرين العرب والايرانيين شملت عددا من الندوات والجلسات في دول مختلفة موضحا ان هذا المؤتمر جاء لنقل الحوار من الفكرة الفردية الى التطبيق.

وأضاف الدكتور فكري أن المؤتمر اليوم سيشمل تدشين الامانة العامة للحوار الثقافي الايراني العربي والعمل على توفير الامكانيات للجامعة والاوساط التعليمية.
وبدوره رحب رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في ايران ابوذر ابراهيمي تركمان بحضور المفكرين الايرانيين والعرب في هذا المؤتمر مؤكدا ان التعامل المناسب بين ايران والدول العربية في المجالات الثقافة ليس بعيدا عن الواقع ومتطلباته مبيناً ان المنطقة تعيش ظروف تجعل الجميع أمام مخاطر محدقة تجعل الحوار أمرا ضروريا ومصيريا.
واعتبر الدكتور ابوذر ابراهيمي إن الضرورة الحقيقية اليوم هي تشكيل جسر واصل بين الأوساط الفكرية في ايران ومايقابلها في الدول العربية./يتبع/

رمز الخبر 1869018

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =