لجنة الأمن القومي الإيراني تهنيء بتحرير حلب

أعربت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي في بيان لها عن تهانيها بمناسبة نجاح الجيش السوري في تحرير حلب من أيادي الإرهابيين والتكفيريين مؤكدة أن تحرير حلب هو سخط الله تبارك وتعالى على المجرمين الذين ظلموا الشعب السوري لسنوات عدة .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن لجنة الأمن القومي وشؤون السياسة الخارجية لمجس الشورى الإسلامي أصدرت بيانا تهنيء فيه تحرير حلب وجاء كما يلي :

فانتقمنا من الذین اجرموا و کان  حقا علینا نصر المومنین (الروم ۴۷)

نشکر الله عزوجل إذ أحبط مخططات المستكبرين والمتغطرسين على الرغم من عِدتهم وعُدتهم بإمدادات غيبية وألطاف إلهية وشوه أميركا التي طالما قصفت طيلة 5 سنوات وتحالفت مع الكيان الصهيوني والأوروبيين وساقت شذاذ الأرض الدمويين من أكثر من 80 بلدا في العالم إذ دعمتهم ليقتلوا الأبرياء والأطفال ويشردون مئات الآلاف من الشعب السوري الأعزل ، وتمكن الشعب السوري وقيادته وجيشه الباسل من تحقيق انتصار جديد على القوى الجائرة اذ حرروا أكبر مدينة في سوريا ألا وهي حلب .

وأعربت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي عن تهانيها بعد اقرائها السلام لأرواح الشهداء والمدافعين عن الحرم وذلك إلى قائد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني والشعب والحكومة السورية وكل جبهة المقاومة راجية من الله أن ينصر عباده في سوريا والعراق وليبيا واليمن والبحرين و كل الشعوب المضطهدة./انتهى/

رمز الخبر 1867795

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =