سفير سوريا بالصين: 5 آلاف صيني يقاتلون في صفوف الإرهاب في سوريا

أعلن السفير السوري في بكين عماد مصطفى أن عدد الصينيين الإيغور الذين يقاتلون في سوريا من منطقة شينجيانغ في شمال غرب الصين، يقدر بـ 5 آلاف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن وكالات إن السفير السوري لدى بكين عماد مصطفى صرح إن عدد الصينيين الإيغور الذين يقاتلون في سوريا من منطقة شينجيانغ في شمال غرب الصين، يقدر بـ 5 آلاف.

وقال السفير السوري إن عدد  الصينيين الذين يقاتلون في سوريا ارتفع بشكل ملحوظ"، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً منهم ذهبوا إلى سوريا بصحبة عائلاتهم، وأن جميعهم دخلوا إليها عبر تركيا.

وأضاف إن تركيا وفّرت لهم الظروف اللازمة لنقلهم إلى سوريا، مثلما فعلت مع داعش، مشيراً إلى أن تركيا باتت فعلاً تقاتل داعش الآن، ولكن على مدى 4 أو 5 سنوات دخل عبرها كل مقاتلي داعش الأجانب إلى سوريا.

وذكر مصطفى أن الصين ضغطت على السلطات التركية لقطع الطريق أمام المقاتلين الصينيين. وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق، أن منظمة إرهابية تسمى "تركستان الشرقي" تنشط في منطقة شينجيانغ ذات الحكم الذاتي، على صلة بتنظيم "القاعدة".

وقد بلغ عدد الصينيين الذين تم القبض عليهم عام 2015، أثناء محاولتهم اجتياز الحدود التركية السورية 324 من بين 913 أجنبياً، فيما تراجع عدد المقاتلين الأجانب الذين يدخلون إلى سوريا من الأراضي التركية منذ شهر آب/ أغسطس الماضي، بعد إعلان تركيا عن انطلاق عملية "درع الفرات" التي تهدف، بحسب السلطات التركية، إلى تحرير المناطق الحدودية من مسلحي داعش. /انتهى/

رمز الخبر 1869949

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =