تعاون بين ألمانيا وإيران في مجال الطاقة والبيئة

وقع المساعد العلمي والتكنولوجي للرئيس الجمهورية ونائب وزير الطاقة الإيراني "سورنا ستاري" مع وزارة البيئة الألمانية مذكرة تفاهم في مجال الطاقة والبيئة، ويأتي ذلك من أجل تطوير الأعمال التكنولوجية الجديدة في المجالات المواتية للتعاون بين البلدين .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد العلمي والتكنولوجي للرئيس الجمهورية خلال اجتماعه مع "يوخن فلاشبارت" نائب وزير البيئة الألماني صرح "إن ألمانيا تؤدي دورا مثمرا في مجال إنتاج الطاقة ومن هذا المنطلق نعمل من أجل تطوير الأعمال التكنولوجية الجديدة في المجالات المواتية للتعاون بين البلدين" .

واشار سورنا ستاري إلى مجالات كفاءة الطاقة في إيران وقال إن إيران، إضافة إلى كونها تتبوأ المراكز الأولى في وضع إنتاج الطاقة، فإنها سوق واسعة ومربحة للشركات القائمة على المعرفة مثل قطاع الطاقة .

وكشف هذا المسؤول أن ايران هي البلد الثالث في العالم الذي يمتلك أنظمة حرق الغاز من النفايات،بعد روسيا وأمريكا وبسعة  80 مليون نسمة، وتأخذ على محمل الجد الأعمال القائمة على المعرفة، والسوق قيمة للشركات النشطة في مختلف المجالات بما في ذلك الطاقة واستهلاكها.

ومن جهته اعتبر نائب وزير البيئة الألماني أن إيران وألمانيا يمكن أن تقللا من الآثار السلبية للوقود الأحفوري وأيضا الاستفادة من التكنولوجيات الجديدة والاعتماد على القدرة الأكاديمية والتعاون العلمي في مجال الطاقة وكذلك اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية البيئة العالمية  . /انتهى/

رمز الخبر 1870348

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =