ايران والمانيا تستئنفان المفاوضات بشأن الطاقة

بدات دورة جديدة من المفاوضات بين كل من ايران والمانيا لتصميم وتشييد محطات توليد الطاقة الكهربائية وخصوصا النظيفة منها في العاصمة الايرانية طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس دعم الصناعات المائية والكهربائية وترويج الصادرات الكهربائية في وزارة الطاقة همايون حائري وبعد لقائه وزيرالدولة للاقتصاد والعمل والنقل في ولاية سكسونيا السفلى الالمانية "اولاف نيس" قال ان ايران ونظرا للمنابع الغازية الضخمة التي تمتلكها تنتج اكثرطاقتها الكهربائية بالاعتماد على محطات الوقود الأحفوري مشيرا الى ان وزارة الطاقة الايرانية تضع ضمن استراتيجيتها مواكبة الطاقات المتجددة وهي تمتلك مصادرها ايضا كالشمس والرياح.

واعرب حائري عن امله في ان تتطور سبل التعاون الاقتصادي بين كل البلدين في مجالات انتاج الطاقة المختلفة ومنها توليد الكهرباء بالاعتماد على الطاقة الشمسية والحركة الرياحية وايضا ادارة مياه الشرب وتوزيعها .

ولفت حائري الى ان الالمان اصحاب خبرة وافرة بتشييد البنى التحتية ومد الشبكات الكهربائية مشيرا الى ان المانيا دولة صناعية متطورة وتعد احد البلدان الرائدة بمجال انتاج الطاقة كما وحجما .

وزيرالدولة للاقتصاد والعمل والنقل في ولاية سكسونيا السفلى الالمانية بدوره اوضح ان بلاده تعتمد على الطاقة المتجددة وهي بصدد تامين اكثر من 80 بالمائة من الطاقة التي ستحتاجها بحلول العام 2050 مشيرا الى انه وبالرغم من ايران تمتلك احتياطيا غازيا ضخما ولكن مصادر الطاقة المتجددة ليست دائما بمتناول اليد لذلك فمن الافضل ولتحقيق استقرار مؤقت وطويل الأجل في نوعية تخزين الطاقة يجب الاستفادة والاعتماد على مصادر متجددة لانتاج الطاقة المستخرجة كاشعة الشمس والرياح والغاز./انتهى/

رمز الخبر 1857985

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =