الكيان الصهيوني هو العائق الرئيسي في قيام شرق أوسط خال من الأسلحة النووية

اعتبر مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي أن الكيان الصهيوني والدعم الأمريكي المقدم له هو السبب الرئيس في عدم قيام شرق أوسط خال من الأسلحة النووية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي شارك اليوم الثلاثاء في اجتماع اللجنة التحضيرية لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) والذي يعقد في فيينا وألقى كلمة في هذا الاجتماع الدولي.

وفي بداية كلمته أشار نجفي الى أخطار الأسلحة النووية وتبعاتها على العالم والمنطقة، مشددا على ضرورة تجريد العالم والمنطقة من هذه الأسلحة المدمرة والفتاكة.

وأوضح سفير ايران في الوكالة الدولية للطاقة أن الأسلحة النووية التي يمتلكها الكيان الصهيوني تعتبر عامل خطر وتهديد للسلام والأمن العالميين، داعيا المجتمع الدولي الى ممارسة الضغوط للانضمام اسرائيل الى معهادة حظر الانتشار النووي والالتزام بما تضمنته هذه المعاهدة الدولية.

واشار رضا نجفي مندوب ايران في الوكالة الدولية للطاقة الى القرارات العديدة للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، ومؤتمر مراجعة ان بي تي في هذا المجال، واعتبر ان السبب في عدم تنفيذ هذه القرارات ومنع تحقق منطقة منزوعة من السلاح النووي في الشرق الاوسط، بأنه يعود الى عناد الكيان الاسرائيلي والدعم الاميركي الاعمى لهذا الكيان، وصرح: في حال إيجاد منطقة منزوعة من السلاح النووي، فإن الكيان الصهيوني لن يجد مهربا من الانضمام الى ان بي تي وتفكيك ترساناته النووية، وبهذا سيفقد الأداة الرئيسية للابتزاز والعدوان والقمع واستمرار سياساته العدوانية في المنطقة.

وختاما طالب المندوب الايراني الدائم من مؤتمر مراجعة ان بي تي، ان يضع موضوع ايجاد شرق اوسط منزوع من السلاح النووي في اولويات اهتماماته، وان يسعى الى الاتفاق في مجال الاجراءات الملموسة لتنفيذ القرارات السابقة في هذا المجال بسرعة./انتهى/

رمز الخبر 1872596

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =