كوريا الشمالية: جربنا صاروخا لقنص حاملات الطائرات الأمريكية

أعلنت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أنها أجرت بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي مزود بنظام ملاحة وتوجيه دقيق تم تطويره حديثا.

وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الصاروخ الباليستي الأخير الذي أطلق صباح أمس كان مزودا بنظام توجيه دقيق حتى مرحلته الأخيرة، وأنه أصاب هدفه بدقة بفارق 7 أمتار من موقع الهدف المحدد بشكل مسبق.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن وسائل الإعلام الكورية الشمالية ألمحت إلى أن الصاروخ الباليستي الجديد ذي التوجيه الدقيق المطور مخصص لاستهداف حاملات الطائرات الأمريكية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية: "قام علماء الدفاع بتطوير صاروخ بالستي مطبق عليه نظام القيادة الموجه الدقيق مجددا وإجراء تجربة إطلاقه بنجاح " .
وكانت كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا صباح يوم أمس من منطقة "وونسان" الواقعة شرق البلاد، وقد قطع الصاروخ مسافة تصل إلى 450 كيلومترا.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بأن تطوير الصاروخ الباليستي الموجه الدقيق جاء طبقا لأوامر كيم جونغ أون، قائلة: "الزعيم كيم عهد إلينا في العام الماضي بمهمة تطوير الصاروخ الباليستي بطريقتنا الخاصة لإصابة الأهداف بدقة مثل حاملة طائرات العدو في البحر أو أهداف منفصلة في البر".

وأعرب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن سروره ورضاه، مشير إلى أن "نظام الصاروخ الأخير يأتي نتيجة لتطوير جميع مراحل إطلاق الصاروخ مقارنة مع صاروخ من طراز ( هواسونغ ) في السابق".

وشبه كيم جونغ أون إطلاق الصاروخ الباليستي الموجه الأخير بـ "إصابة قناص هدفا بواسطة مسدس"، مشددا على أن هموم الأمريكيين ستكبر، كلما حملت الأنباء عملية إطلاق ناجحة، ولذلك يجب أن "نطور باستمرار أسلحة استراتيجية أكبر قوة اعتمادا على نجاحنا اليوم"./انتهى/

رمز الخبر 1873151

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =