رئيس منظمة الحج والزيارة: موضوع الحج منفصل عن العلاقات السياسية الايرانية السعودية

صرح مساعد وزير الثقافة والإرشاد الاسلامي ورئيس منظمة الحج والزيارة حميد محمدي أن نسبة الحجاج الايرانيين لهذا العام ارتفعت بنسبة 35% لتصل إلى 86 ألف و 500 شخص.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الثقافة والإرشاد الاسلامي ورئيس منظمة الحج والزيارة حميد محمدي أوضح خلال مؤتمر تعليمي - إرشادي حول الحج في مدينة مشهد أن موسم الحج هذا العام له ظروف خاصة في ظل الأوضاع السياسية بين ايران والسعودية وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأشار محمدي إلى أن ملف الحج لهذا العام وضع تحت اشراف المجلس الأعلى للأمن القومي، كما تم جمع وجهات نظر عدد من المراجع لاتخاذ القرار المناسب.

وأردف رئيس منظمة الحج والزيارة أن موسم الحج لهذا العام يختلف عن السنوات السابقة بسبب الظروف السياسية بين ايران والسعودية التي يسودها قطع العلاقات لمدة سنتين وبالتالي عدم وجود قنصلية ايرانية في السعودية للاشراف على أمور الحجاج الايرانيين.

وأضاف محمدي أن المحادثات مع الطرف السعودي انتهت بعد شهر بالموافقة على حضور موظفين من منظمة الحج والزيارة الايرانية للإشراف على توفير السكن والغذاء للحجاج، مشيراً إلى أن الدور الأهم يقع على عاتق الحجاج ورؤساء القوافل، متمنياً على الجميع الالتزام بالتعليمات والقوانين السعودية الموضوعة للحج منعاً لخلق اي حساسية أو مشكلة. /انتهى/

رمز الخبر 1874466

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =