ظريف: التفكير فقط بمحادثات نووية جديدة خطير جداً

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في حديث لمجلة امريكية رفض اقتراحات محادثات جديدة مع الحكومة الامريكية بشأن الاتفاق النووي مشدداً على أن البدء من جديد بالمحادثات خطير جداً لأن ايران سيكون لديها توقعات أكثر على طاولة المحادثات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف صرح في مقابلة اجرتها معه مجلة "نيويوركر" حول اقتراحات حكومة ترامب لبدء محادثات جديدة في الملف النووي الايراني قائلاً ان التفكير بالبدء من جديد بالمحادثات خطير جداً لأن ايران سيكون لديها توقعات أكثر على طاولة المحادثات.

وأضاف ظريف أنه لا يرفض الحوار مع نظيره الاميركي فيما لو كان ذلك ضرورياً من اجل تنفيذ الاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية الايراني، ان التوصل الى هذا الاتفاق كان معقدا بما فيه الكفاية ومن غير الممكن الوصول الى اتفاق اخر، مضيفاً أن ايران لو شهدت نوايا طيبة من امريكا في تنفيذ الاتفاق النووي فستعتبر ذلك أساس جيد وليس حد أقصى، وستخطو وفقاً لذلك في مجالات مختلفة إلا أنها لم ترى حتى الآن مثل هذه النوايا.

وأكد ظريف ان ايران لم تطلب اجراء محادثات مع الحكومة الاميركية، مستبعداً أن يحدث هذا الامر مستقبلا ايضا.

وأضاف ظريفأنه  الهدف الذي تتابعه ادارة ترامب غير واضح لكنها ادركت ان الغاء الاتفاق ليس امراً يرحب به العالم، معتبراً أن الرسالة التي تبعثها اميركا للعالم هي انه لا يمكن الثقة بها والتزامها بتعهداتها الدولية. /انتهى/.

رمز الخبر 1874647

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =