تعزير قدرات حرس الحدود القتالية أمر في غاية الأهمية

أكد مساعد الشؤون التنسيقية للأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد "علي عبداللهي" خلال زيارته للحدود الشرقية لإيران، أكد على اهمية تعزيز القدرات القتالية والتنفيذية لدى قوات حرس الحدود معتبرا أن هذه القوات تشكل جدارا متينا ورصينا لأراضي البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد الشؤون التنسيقية للأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد "علي عبداللهي" تفقد المنطاق الحدودية جنوب شرقي ايران في محافظة سيستان وبلوجستان ، ورافقه في هذه الزيارة مساعد الشؤون التنسيقية للقوات الأمن الداخلي "ايوب سليماني" و قائد قوات حرس الحدود الايراني العميد "قاسم رضائي"، حيث جرت الزيارة في إطار التقييم والإشراف على القدرات القتالية والتنفيذية لدى قوات الحرس الحدودي الايراني.

وعبر العميد عبداللهي عن شكره وتقديره للجهود المتواصلة التي يبذلها رجال حرس الحدود من اجل ارساء الأمن والإستقرار داخل ايران،  معتبرا أن الجهود التي تبذل من اجل الحفاظ على حدود الجمهورية الإسلامية، هي عبادة ربانية تحظى بجاه كبير عند الله.

وأكد العميد عبداللهي على اهمية تعزير الإمكانيات والقدرات القتالية والتفيذية واللياقة البدنية وقابلية تمييز أنواع الأسلحة لدى قوات حرس الحدود، من اجل التمكن من مواجهة الأشرار والمتخلفين والمهربين والمعتدين في الحدود، مشيدا ببطولات وتضحيات شهداء الحرب المفروضة على ايران خلال ثمان سنوات من قبل نظام البعثي البائد.

وإختتم مساعد الشؤون التنسيقية للأركان العامة للقوات المسلحة قائلا، أن قوات حرس الحدود بمثابة جدار متين يعكس العزة والكرامة والإقتدار الذي تتحلى به الجمهورية الإسلامية في إيران./انتهى/

رمز الخبر 1874991

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =