قاسمي : زيارة اللواء باقري خطوة تكاملية في العلاقات بين ايران وتركيا

وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية"بهرام قاسمي" زيارة رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء " محمد باقري" الى انقرة بانها قفزة وخطوة تكاملية في العلاقات بين ايران وتركيا، وستنقل العلاقات بين البلدين الجارين الى مرحلة جديدة.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباءان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية قال حول زيارة اللواء باقري الى تركيا: ان زيارة رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية الى تركيا وكما تناقلتها وسائل الاعلام وتصريحات المسؤولين كانت زيارة فريدة من نوعها حيث لم تكن لدينا خلال السنوات الماضية مثل هذا المستوى من الزيارات مع هذا البلد الجار.
واوضح ان زيارة اللواء باقري كانت تلبية لدعوة رسمية من نظيره التركي، مشيرا الى انه تم استقباله بشكل جيد، وتم عقد محادثات جيدة ومهمة للغاية خلال هذه الزيارة مع المسؤولين الاتراك.
ولفت قاسمي الى ان النتائج الايجابية لزيارة رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية الى تركيا ستنعكس على العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية في المستقبل، معربا عن أمله في ان تساهم هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي والمساعدة على تحقيق السلام الاستقرار في المنطقة.
وحول حادثة الاعتداء العنصري في الولايات المتحدة وعدم اتخاذ ترامب موقفا حيال هذا الحادث، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان مواقف اميركا والادارة الجديدة ومعاييرها المتناقضة واضحة، وهذا الامر ليس جديدا بحيث يثير الدهشة، وهو ما متوقع من ادارة ترامب، وللاسف فان هذا الوضع هو الذي يسود في اميركا.
وفيما يتعلق بالاجراءات العملية التي ستتخذها الحكومة الايرانية الجديدة ردا على انتهاكات اميركا للاتفاق النووي، اشار قاسمي الى تأكيدات الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف بان احد مهام وزارة الخارجية خلال الفترة المقبلة هو الحفاظ على الاتفاق النووي ومكتسباته، والتي يجب متابعتها عبر مختلف الوسائل.
واوضح قاسمي ان الاتفاق النووي هو اتفاق دولي، وقال: ان عددا كبيرا من دول العالم تدعم هذا التفاهم، واعتقد بانه من خلال اجماع شامل سنتمكن من صون المكتسبات التي حققها الاتفاق النووي./انتهى/

         

رمز الخبر 1875585

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =