ستبرم إتفاقية جديدة بين طهران وموسكو بدلاً عن تمديد الاتفاقية القديمة

أكّد "محمد جواد ظريف" وزير الخارجية الايرانية أن علاقة ايران مع الاتحاد الروسي اليوم أوسع وأقوى بكثير من التي كانت لدينا منذ 20 عاماً، وسنسعى الى البرام إتفاقية جديدة.

و أفاد "ظريف" في تصريح للصحفيين اليوم الاربعاء بشأن محادثاته المطولة مع نظيره الروسي "سيرجي لافروف" واجتماعه مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" بان من أهم القضايا التي جرى بحثها في هذا الزيارة هي الاتفاق النووي وسياسات الولايات المتحدة بشان الاتفاق النووي وموقف روسيا المتميز في هذا المجال .

واضاف: "بالطبع كانت لدينا مباحثات ثنائية"، بالنظر إلى انتهاء العقد الذي بيننا فإن هناك مسألة تمديد أو كتابة عقد جديد يستند إلى الوضع الحالي وبنظرة جديدة وذلك انطلاقا من ان علاقتنا مع الاتحاد الروسي اليوم أوسع وأقوى بكثير من العلاقة التي كانت لدينا منذ 20 عامًا.

وتابع وزير الخارجية: "لذلك ، فإن التجديد التلقائي لتلك الاتفاقية في رأينا لا يتماشى مع الحقائق الدولية الراهنة ولا مع نوع علاقاتنا الحالية".

وقال: "اتفقنا على ان نسعى الى إبرام عقد جديد قبل ان ينتهي العقد السابق".

/انتهى/

رمز الخبر 1905981

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =