العميد اسماعيلي:الدبلوماسية والسلاح أمران ضروريان من أجل ترسيخ قواعد الاستقرار

قال قائد مقر خاتم الانبياء (ص ) للدفاع الجوي العميد فرزاد اسماعيلي أن صناعة الصواريخ من جانب والدبلوماسية والحوار من جانب آخر يعتبران أمرين ضرورين لترسيخ قواعد الأمن والاستقرار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء اسماعليلي الذي كان يتحدث اليوم الجمعة قبل خطبة صلاة الجمعة في طهران بمناسبة تشكيل مقر خاتم الانبياء (ص ) للدفاع الجوي الذي يصادف اول سبتمبر من كل عام قال ان اغلبية الهجمات والاعتداءات تتم اليوم عبر الجو والطائرات والصواريخ بعيدة المدى وان الخط الدفاعي للبلاد يتضمن اضافة الى الحدود الجغرافية، جميع المراكز الحساسة والحيوية والنووية وكذلك المصافي ومنصات النفط وحقول الغاز والمراكز البتروكيمياوية. 
واضاف ان الدفاعات الجوية الايرانية منتشرة في ثلاثة الاف و700 نقطة في انحاء البلاد مؤكدا ان اكثر من الف و400 طائرة مدنية اجنبية تمر يوميا عبر الاجواء الايرانية الى دول العالم المختلفة لانها تعتبر من افضل واكثر الطرق الجوية امنا في الشرق الاوسط.
وصرح ان اكثر من ان 500 الف طائرة مدنية تستقل اكثر من 50 مليون مسافر عبرت خلال العام الايراني الماضي ( انتهي في 20 اذار - مارس الماضي ) الاجواء الايرانية الى دول اخري. 
وصرح العميد اسماعيلي انه نظرا الي انشار قوات اجنبية في منطقة غرب اسيا وكشف وتحديد العديد من الطائرات العسكرية الاجنبية خارج الاجواء الايرانية وتهديدات العدو المكررة التي يمكن ان تؤدي الى اعتداء جوي، فقد امر قائد الثورة الاسلامية في اول سبتمبر من عام 2007 بتشكيل المقر من خلال الاستفادة من طاقات الجيش وحرس الثورة وقوات التعبئة. 
وتابع : من خلال جهود الشباب والنخب والمساعي الصادقة لوزارة الدفاع والجامعات والمراكز العلمية فقد تمكنت ايران من انتاج رادارات استراتيجية وصواريخ ذكية وانظمة القيادة والمراقبة الموحدة وماشابه ذلك. /انتهى/

رمز الخبر 1875675

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =