العميد سلامي يكشف عن سبب عدم تطرق ترامب الى الخيار العسكري

كشف نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد "حسين سلامي" ، اليوم الثلاثاء ، 17 أكتوبر/تشرين الأول ، عن سبب عدم تطرق الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطابه يوم الجمعة الماضي الى الخيار العسكري ضمن استراتيجيته الجديدة للتعامل مع طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية أشار في حديث له اليوم الثلاثاء بمراسم افتتاح الورش التدريبية بجامعة الامام الخامنئي البحرية الى خطاب ترامب ضد ايران، قائلا : ان تصريحات الاخير كانت مليئة بالعجز والفشل؛ وخلافا للوضع المعهود لم يتطرق الرئيس الامريكي الجديد الى الخيار العسكري ضد ايران؛ ذلك ان العدو يعرف مدى قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم.

واضاف ان المكانة الدولية (رفيعة المستوى) التي تبلغها ايران اليوم لم يسبق لها نظير في التاريخ السياسي العريق للبلاد؛ مصرحا ان العالم باسره كان قد تظافر على مرّ العقود الاربعة الماضية ليعيق مسار الثورة الاسلامية كي لا تتحول الى نظام سياسي، وايضا الحيلولة دون تحولّ نظام الجمهورية الاسلامية اىي محور القوة (في المنطقة).

واهاب العميد سلامي بدور الشباب الايراني المناضل اليوم، معلنا ان هؤلاء يجسدون امتداد نهج الشباب البواسل الذين تصدوا للقوى العالمية خلال العقود الماضية؛ واصفا الشهداء والمعاقين والمضحين وعوائل الشهداء في ايران بأنهم حجج الله العظمى ودعائم الصمود والمواجهة بوجه الاعداء.

كما نوه الى تواجد الاعداء في المنطقة ، مبينا ان هدف هؤلاء يكمن في قطع الاتصال بين الجمهورية الاسلامية الايرانية مع العالم واغلاق منافذ صادرات النفط الايراني؛ مضيفا لكن الامام الخميني (قدس) اصدر الامر في اطار ستراتيجية دفاعية شاملة يفضي الى تاسيس القوى الجوية والبحرية والبرية في حرس الثورة الاسلامية ليتمكن الحرس اليوم من افشال المؤامرات العالمية بعد ان بلغ قدراته الردعية المطلوبة./انتهى/

رمز الخبر 1877163

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =