احراق مقرات حركة التغيير والاتحاد الوطني واذاعة اشتي في زاخو

اتهم مسؤول في الإتحاد الوطني الكردستاني بمدينة زاخو، الأحد، مؤيدي الحزب الديمقراطي الكردستاني بإضرام النيران في مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير وإذاعة آشتي بمدينة زاخو شمال غرب محافظة دهوك المتاخمة للحدود مع تركيا.

قال مسؤول في الاتحاد لـ السومرية نيوز، إن "مهاجمين مؤيدين للحزب الديمقراطي الكردستاني أضرموا النيران في مقرات الإتحاد الوطني الكردستاني وإذاعة اشتي التابعة للحزب ذاته ومقر حركة التغيير في مدينة زاخو". 


وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "المهاجمين أطلقوا شعارات مؤيدة للبارزاني"، داعيا الجهات المعنية الى "اجراء التحقيق ومعاقبة المنفذين".

واعتبر رئيس إقليم كردستان العراق "مسعود بارزاني"، أمس الأحد، أن الاستفتاء كانت محاولة لحل ما وصفها بـ"المشاكل القائمة" مع العراق، عاداً تسليم كركوك بأنه "خيانة كبرى" لم يكن يتوقعها، فيما أكد أن خيار الكرد هو الحوار ولا يرغبون بـ"إراقة الدماء".

ويشهد اقليم كردستان العراق توترا امنيا وسياسيا بعد مطالبات عدد من الكتل الكردية رئيس الاقليم مسعود بارزاني بتقديم استقالته بعدما اتهموه بانه المسؤول الاول على ترك مناطق كانت خاضعة تحت سيطرة قوات البيشمركة الكردية بسبب اجراء استفتاء الانفصال./انتهى/

رمز الخبر 1877552

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =