خطيب طهران: مسايرة أوروبا للولايات المتحدة مؤشر على الخيانة

قال خطيب طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني أن مسايرة الأوروبيين للولايات المتحدة الأمريكية تعتبر مؤشرا حقيقيا على الخيانة، لافتا الى انه"قد يأتون إلى ايران بذريعة الاعمال التجارية الا انهم يتجسسون لصالح أمريكا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن آية الله موحدي كرماني أم المصلين في صلاة جمعة طهران وتطرق في خطبتيه إلى العديد من القضايا الدولية والاقليمية والداخلية وشدد على ضرورة يقظة المسؤولين الايرانيين في تعاملهم مع الغرب وأمريكا.

وفي اشارة منه الى يوم الاستكبار العالمي قال خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني ان محاربة الطاغوت ومقاومة الأعداء والوقوف بوجه مؤامرات أمريكا وأخيرا السعي لافشال مؤامرات العدو ليست قضية سياسية فحسب بل انها سياسية ودينية كذلك لان هذه القضية لها جذور في الدين والشريعة.

وقال آية الله موحدي كرماني أن جميع الرسل والأنبياء قد أمروا بابلاغ رسالتين للبشرية وهما التوحيد وعلى الخنوع والاستسلام للطاغوت، موضحا أن الصمت والخنوع للطاغوت يسبب في نشر الفساد في المجتمعات.

وقال ان اميركا هي على رأس من يقف وراء الجرائم والانتهاكات مبينا ان اوروبا تساير الولايات المتحدة ولا يمكن ان نكون متفائلين بها مشيرا الى ان هذه المسايرة نفسها مؤشر كبير على الخيانة.

كما حذر خطيب صلاة الجمعة الموقت في طهران من ان تولي السلطات اهتماما، بالدول الأوروبية التي ترتبط مع أمريكا، معتبرا انهم أعداء الثورة وأعداء النظام في ايران.

واشار الى السياسات الحمقاء التي ينتهجها ترامب ضد الجمهورية الاسلامية وقال ان اجراءات الرئيس الاميركي الحمقاء تكشف بالتحديد ما كانوا يبحثون عنه.

ونصح المسؤولين بالتركيز بصورة دقيقة على مقترحات الاعداء المقنّعة بظاهر جيد، موضحا ان ترامب كشف عن حقيقته العدائية عقب خطابه الاحمق.

واكد على ضرورة ان يدرك المسؤولون حقيقة مؤامرات الاعداء بهدف اعاقاتهم عن تحقيق مآربهم وفي حال اتسم الشعب بالوعي واليقظة فان هذه المؤامرات ستحبط قبل تنفيذها./انتهى/

رمز الخبر 1877695

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha