إمام جمعة طهران:الإتفاق النووي كشف غدر أمريكا وكذبها

أكد إمام وخطيب جمعة طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني أن الإتفاق النووي لم يؤتي ثماره وأنه كشف للجميع كذب أمريكا وعدم وفائها بما تتعهد به، مؤكدا أنه لا توجد حاجة للتفاوض مع الأمريكان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن آية الله موحدي كرماني أمّ اليوم المصلين في صلاة الجمعة في العاصمة الايرانية طهران وشارك في الصلاة عشرات الآلاف من المصلين.

وأشار خطيب وامام طهران المؤقت في بداية خطبتيه الى اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي الذي اجريت فعالياته أمس الخميس وشدد على ضرورة أن يغرس عداء أمريكا في نفوس الشباب الايراني.

كما اشار الى المنافسات في الانتخابات الرئاسية الامريكية، قائلا، ان مرشحي الديمقراطيين والجمهوريين في امريكا يقومون، لحسن الحظ، بالحديث عن جرائم امريكا في العالم اكثر من اي شخص آخر، فإذا تمكنا من كشف الجرائم الامريكية في العالم بشكل جيد ستفهم دول الارتجاع العربي في المنطقة انه لن ينالها شىء من امريكا.

وفي جانب آخر من خطبتيه اشار خطيب جمعة طهران الى توجهيات قائد الثورة حول التقدم العلمي في البلاد، قائلا، ينبغي الاهتمام بالتقدم العلمي في البلاد وترسيخ بعض الاعتقادات لاسيما حول التغلغل الامريكي ، ويجب ان توجد هكذا اعتقادات ليحل المجتمع مشاكله ولايجب الاعتقاد بأن امريكا هي من يحل المشاكل.

واعتبر آية الله موحدي كرماني ان حل مشاكل البلاد لايحتاج الى التفاوض مع امريكا، منوها الى  ضرورة توضيح جميع الاشياء التي يحتاجها المجتمع للصغار والكبار.

ونوه خطيب جمعة طهران الى خطاب قائد الثورة الاسلامية للطلاب حول ضرورة التعريف بجرائم امريكا لجميع الاجيال وتدريسها في الجامعات والمدارس، معتبر آمريكا العدو الاول للشعب الايراني والمسلمين عموما.

ولفت الى ان العداء مع امريكا هو عداء مع عنصر لايلتزم بالمعايير الانسانية، قائلا، توقع على الاتفاق النووي وتنكث وعودها فورا، من الممكن التوقيع على اتفاقية مع الكفار لكن مع امريكا لا، لان امريكا لاتلتزم بالمعايير الانسانية.

واكد ان المنطق لايسمح بالتفاوض مع امريكا، ان تفاوضنا مع امريكا كان حول الاتفاق النووي فقط، قائلا، نحن جمهورية اسلامية، فعندما تظهر امريكا عدائها للاسلام، اي ان تقول "نحن عدو لكم".

وشدد آية الله موحدي كرماني على ان الشعب الايراني ادرك بشكل جيد العداء لامريكا وذلك بفضل قائد الثورة الاسلامية، قائلا، ان الشعب الايراني بجميع اطيافه شارك امس في مسيرات مقارعة الاستكبار العالمي، حيث كانت ضربة قاضية لامريكا، كما انها احبطت امريكا وافشلت احلامها في العودة الى ايران./انتهى/

رمز الخبر 1866667

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =