روحاني: حضور القوى الأجنبية في المنطقة غير نافع ويثير الاضطرابات

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني على أن الظروف الاقليمية أصبحت أكثر حساسية ويجب التعامل معها بحذر، موضحاً أن الحضور القوات الأجنبية ليس له إي فائدة، وتواجدها اليوم في المنطقة فقط من أجل تسويق أسلحتهم في السوق الاقليمية والتلاعب بسعر النفط.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني حسن روحاني أشار في جلسة الحكومة صباح اليوم إلى أن الزلزال الذي ضرب غرب ايران والمنطقة كان خطير جداً ويحمل العديد من الخسارات لإي دولة كانت.

وأكد روحاني أن الوقاية من الزلازل مهمة جميع المؤسسات ويجب على الجميع الاتحاد لتعويض الخسائر وتخفيف المصاب على سكان المنطقة المنكوبة.

وأشار روحاني إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المقصرين في بناء المساكن والمرافق العامة في مناطق الزلزال ومحاسبة المسؤولين عن كل خطأ.

وأثنى روحاني على كل من ساهم في عملية الإغاثة من مؤسسات الدولة والجيش، مقدراً أعمالهم الفدائية وتضحياتهم في سبيل إنقاذ أبناء بلدهم، منوهاً إلى أهمية الحملات التطوعية للشعب الايراني ومشيراً إلى أهمية اللحمة الوطنية في توثيق اللحمة الوطنية وتعاضد أبناء الشعب الايراني.

ومن جانب آخر اعتبر الرئيس الايراني أن الظروف الاقليمية الحالية أصبحت أكثر حساسية ويجب التعامل معها بحذر، موضحاً أن البعض في المنطقة ظنوا أن تواجد بعض القوى الكبرى في المنطقة سيؤمن لها الاستقرار واعتمدوا على الأجانب، ولكن اليوم تكشف الأوراق للجميع بأن الحضور الأجنبية ليس له إي فائدة، وتواجدهم اليوم في المنطقة فقط من أجل تسويق أسلحتهم في السوق الاقليمية والتلاعب بسعر النفط.

وأردف روحاني أنه في كل مرة يأتي المسؤولين الامريكيين إلى المنطقة تشعل نيران الحرب بها، متسائلاً عن الحروب المتعاقبة التي تعرضت لها المنطقة وعن الانسانية التي لا تفكر بضحايا العدوان السعودي على اليمن،وعن التزام الأمم المتحدة الصمت حيال الجرائم الوحسية التي يتعرض لها أطفال اليمن. 

وشدد روحاني على موقف الجمهورية الاسلامية من الظلم الذي يتعرض لها الملسمين في العالم، مؤكداً أنها ستدافع عن كل مظلوم شاء من شاء وأبى من أبى. /انتهى/.

رمز الخبر 1878108

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =