ايران تدين الفيتو الامريكي ضد مشروع القرار المصري حول القدس

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إدانة ايران للفيتو الامريكي ضد مشروع القرار المصري حول القدس، معتبراً أن هذا الاجراء الامريكي معاد للسلام والأمن الدولي ويأتي ضمن سياسيات امريكا التي تسعى لطمس حقوق الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي  صرح في إشارة إلى الفيتو الاميركي ضد مشروع القرار المصري حول القدس بأنه وعلى الرغم من مساعي الدول الاسلامية والقرار الذي قدمته مصر باعتبارها الدولة العربية الوحيدة في مجلس الامن وبالنظر للسياسات العدائية والعنصرية لاميركا في الدعم الاحادي للكيان المحتل للقدس الشريف، فأن لم يكن هناك أدنى شك بما سيصدر عن الولايات المتحدة الامريكية من عرقلة ومعارضة لاي مشروع يعترض قرارها الاخير الذي اعترفته فيه بالقدس كعاصمة للصهاينة.

واضاف قاسمي: ان الادارة الاميركية من خلال قرارها الاستفزازي وغير العقلاني في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني لم تثبت فقط عدم التزامها بالقرارات الدولية بل اعلنت وبوضوح هذه المرة ايضا انها تسعى لحل مهادن لطمس الحق الشرعي للشعب الفلسطيني وذلك عبر تحقيق مصالح ذلك الكيان رغم دعم الدول الـ14 الاخرى في مجلس الامن خلال الفيتو ضد هذا القرار.

وأكد قاسمي ان الاجراء الاميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني هو انتهاك صارخ للقرارات الدولية، موضحاً أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين هذا الاجراء الاميركي بشدة وتدعو المحافل الدولية وجميع دول العالم ومن اجل حماية السلام والامن العالميين، الى الحيلولة دون تنفيذ هذا القرار الاميركي الذي يخدم مصالح الكيان الصهيوني فقط ويشعل نار فتنة جديدة في المنطقة. /انتهى/.

رمز الخبر 1879250

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =