الدنمارك توقف دعمها المالي للمنظمات الفلسطينية غير الحكومية

أعلنت الدنمارك وقف كافة المساعدات المالية التي تقدمها للمنظمات الفلسطينية وتشديد اشتراطات التحويلات المالية للمنظمات الفلسطينية غير الحكومية في أعقاب ضغوط مورست عليها من قبل الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن دولة الدنمارك قررت وقف مساعداتها للمنظمات الفلسطينية غير الحكومية بضغوط من الكيان الصهيوني.

وجاءت هذه الخطوة بعد ضغوط مارسها "بنيامين نتنياهو " وخطاب أرسله الوزير، جلعاد أردان، إلى وزارة الخارجية الدنماركية على خلفية الكشف عن تحويل مبالغ مالية عن طريق "إدارة حقوق الإنسان" المتواجدة في رام الله، إلى منظمات تقول إسرائيل إنها لها علاقات بتنظيمات "إرهابية" من أجل مقاطعة الكيان الصهيوني.

ورحب وزير أمن الكيان الصهيوني، جلعاد أردان، بالقرار، واعتبره مهماً لمواجهة تمويل المنظمات الفلسطينية، والمنظمات التي تشجع على مقاطعة إسرائيل، داعيًا في الوقت ذاته، الدول الأوروبية الأخرى لاتخاذ خطوات مماثلة.

وأعلنت وزارة الخارجية الدنماركية رسميا، إيقافها للمساعدات المالية، وتصعيب شروط تقديم الأموال للمنظمات الفلسطينية غير الحكومية، في أعقاب ضغوط مورست عليها من قبل الكيان الصهيوني.

وقال وزير الخارجية الدنماركي "أندرس سامويلسن" في البيان إنه " يولي أهمية كبرى بإيصال المساعدات الدنماركية للأهداف التي يجب أن تصل إليها، وعليه فإن الوزارة أجرت على مدار الأشهر الأخيرة، فحصا شاملا بالموضوع، وفي النهاية قررت تصعيب شروط تلقي المساعدات الدنماركية، من قبل المنظمات الفلسطينية غير الحكومية"./انتهى/

رمز الخبر 1879434

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =