العميد سلامي: انتصار الثورة الاسلامية اكبر هزيمة لاميركا

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي بان العدو يخشى قدرات ايران الصاروخية، مؤكدا ان انتصار الثورة الإسلامية اكبر هزيمة للولايات المتحدة الامريكية.

وفي كلمة القاها اليوم الاحد في مدينة اهواز في الحشود الجماهيرية المشاركة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، اعتبر العميد سلامي انتصار الثورة الاسلامية واحدا من اكبر انتصارات الاسلام على احدى امبراطوريات القرن واضاف، ان جغرافيا ايران قبل الثورة الاسلامية كانت تعد جزءا من الجغرافيا السياسية الاميركية حيث كان الشاه ينشط كعميل لهم بترويجه لثقافة الغرب المنحطة.

واضاف، انه في العهد البهلوي كانت ثروات ايران الوطنية تُنهب والالاف من الاميركيين والغربيين كانوا يقومون بادارة البلاد والتخطيط له.

واعتبر يوم انتصار الثورة الاسلامية اكبر هزيمة لاميركا واضاف، انه في مثل هذا اليوم حققت ايران الاستقلال والحرية وكلما التمع الاسلام اصطفت قوى العصر والكفار امامه.

واعتبر نائب القائد العام للحرس الثوري هدف العدو من المواجهة الاقتصادية مع ايران هو شل البلاد واضاف، انهم يريدون ان يظهروا للعالم بان التقدم من دون الاعتماد على القوى الكبرى غير ممكن وليس بامكان اي دولة من دون الغرب ان يوفر الامن لنفسه الا ان الثورة الاسلامية تخطت الحدود.

واكد العميد سلامي قائلا، اننا اليوم نلاحق العدو خارج حدودنا وقد حققنا التقدم في الوقت ذاته في مختلف مجالات العلم والتكنولوجيا.

وصرح نائب القائد العام للحرس الثوري بان العدو يخشى قدرات ايران الصاروخية واضاف، انان اليوم لا نقارن انفسنا مع ما قبل الثورة لان ذلك العهد كان عهد الهوان ولهذا السبب نقارن انفسنا مع القوى المتقدمة في العالم لان تقدمنا هو حصيلة فكر وجهود شبابنا.

واكد العميد سلامي بان ايران وبمعية محور المقاومة قد احبطت المؤامرات التكفيرية – الصهيونية واضاف، ان المقاومة اثمرت عن تطهير سوريا والعراق من دنس التكفيريين وبنى الكيان الصهيوي جدارا حول نفسه.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري بان ايران اليوم سند للمسلمين المظلومين في العالم وهو ما يعد فخرا للثورة الاسلامية التي هي اليوم اقوى مما مضى.

رمز الخبر 1881064

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =