روحاني: كنا ومازلنا وسنكون خير جار لكم

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "حسن روحاني" ، اليوم الأربعاء ، بان ايران كانت ولازالت وستبقى جارة جيدة لجميع الدول العربية ، مركزا على استعداد بلاده للتعاون مع دول الجوار والاصدقاء بدون تدخل القوى الأجنبية لتعزيز الأمن في المنطقة. 

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس روحاني وصل صباح اليوم الاربعاء إلى مطار "بندر عباس" الدولي، في محافظة هرمزكان ليجري جولة تفقدية في المحافظة للاطلاع على المشاريع الصناعية والاقتصادية.

وأكد الرئيس روحاني: لسنا بحاجة الي الاخرين لحماية أمن المنطقة، لكننا مستعدون للتعاون مع دول الجوار والاصدقاء بدون تدخل القوى الأجنبية لتعزيز الأمن في المنطقة. 

وقال ان ناقلات النفط الايرانية ودول المنطقة تعبر بسلام وبمرافقة القوات البحرية الايرانية في الخليج الفارسي وبحر عمان ومضيق باب المندب وذلك في ظل تضحيات القوات البحرية للحرس الثوري والقوة البحرية للجيش الايراني. 

ولفت الى ان القوات البحرية للحرس الثوري والجيش الإيراني توفران الأمن في مياه الخليج الفارسي ، لافتا الى ان القوة البحرية للجيش، تحافظ على امن باب المندب فضلا عن المصدر العالمي للطاقة في بحر عمان والمحيط الهندي.

وأعلن الرئيس الايراني مخاطبا دول الخليج الفارسي : ايران كانت ولازالت وستبقي جارة جيدة لكم وأقول لكل العالم، ان ايران ستصنع كل ماتحتاجه للدفاع عن ترابها ولن تستأذن احدا. 

كما دعا الرئيس الإيراني، أمريكا وبريطانيا إلى وقف بيع الأسلحة للسعودية، مؤكداً أنها تستعملها في قتل اليمنيين.

وقال روحاني،"على أمريكا وبريطانيا وقف بيع الأسلحة للرياض لأنها تستعملها في قتل اليمنيين"، داعياً إلى "ضرورة الضغط على الأسرة الحاكمة في السعودية للسماح بإيصال المساعدات لليمن".

وصرح : نعلن للدول العربية في الخليج الفارسي اننا كنا ومازلنا وسنكون خير جار لكم ، مشيرا الى ضرورة ان لا يتبعوا من لا يكن لهم خيرا من الاجانب ومضمري السوء مبينا انهم لا يفكرون سوى في تحقيق مصالحهم وبيع الاسلحة بأثمان باهظة وشراء النفط باسعار بخسة. 

ولفت الرئيس روحاني الى ان جميع الدول التي تقع في مقربة من هذه المياه بما في ذلك شواطئ عمان ، والسعودية وميناء البصرة والعراق والهند ، جميع هذه الدول يمكنها في ظل قوة الشعب الايراني ونيته في ارساء السلام بالمنطقة ان تقوم بانشاء منطقة للتجارة والسياحة ومختلف انواع الصناعات والطاقة. /انتهى/

رمز الخبر 1881664

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =