ولايتي: قضايا الدفاع لا ترتبط بأي دولة أجنبية بما في ذلك فرنسا

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي" ، اليوم السبت ، ان قضايا الدفاع الوطني لا ترتبط بأي دولة أجنبية بما في ذلك فرنسا ذلك بأنهم يحاولون الاطلاع على القوة الصاروخية في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية اشار خلال استقباله نائب وزير الخارجية الياباني "تاكه ئو موري" وامام عدد من الصحفيين الى التصريحات التي أطلقها وزير خارجية فرنسا "جان ايف لودريان" فيما يخص القضايا الصاروخية للبلاد، مؤكدا ان القوة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترتبط بأي دولة أجنبية بما في ذلك فرنسا. 

وقال إن مواقف حكومة الجمهورية الإسلامية سوف يعبر عنها السيد ظريف والمسؤولون التنفيذيون في الحكومة، وفيما يتعلق بالقوة الصاروخية ، الجميع يتفق على هذا، بما في ذلك السيد روحاني وظريف، الذين أعلنوا ان قضيتنا الدفاعية لا علاقة لها بأي دول أجنبية، بما في ذلك فرنسا.

واعتبر ولايتي "إن العلاقة بين إيران واليابان علاقة تتسم بانها طويلة الأمد وتعود إلى قرن واحد ، وكانت العلاقات بين البلدين دائما ودية". 

وذكر ولايتي ان العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين مقبولة، بالاضافة الى العلاقات الثنائية، قد تم طرحها على بساط النقاش وخاصة التعاون الدولي والاقليمي./انتهى/

رمز الخبر 1881767

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =