الخارجية الأيرانية تؤكد دعمها للناشطين الاقتصاديين

أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بياناً توكد فيه دعمها للناشطين الاقتصاديين وتسيير التجارة في العام الجديد الذي يحمل شعار العام "دعم السلع الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزارة الخارجية الإيرانية اكدت خلال بيان اصدرته اليوم الجمعة، أشارت فيه إلى استعدادها لدعم الناشطين الاقتصاديين في العام الجديد 1397  الذي شعاره(دعم السلع الإيرانية).

وأشارت إلى أن الطريقة الوحيدة لتحقيق العدالة الحقيقية هي الاعتماد على الامكانيات والقدرات الداخلية، وأن ذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال محاولة زيادة كمية وجودة الإنتاج الوطني.

كما نوهت إلى تنفيذ الاوامر التي اشار إليها قائدالثورة في كلمتها  الأخيرة بمناسبة حلول العام الجديد، بما فيها الحاجة إلى دعم الناشطين الاقتصاديين في بلدنا، خاصة مع التركيز على زيادة الصادرات غير النفطية، لذا ابدت وزارة الخارجية الإيرانية متابعة جهودها لتنفيذ سياسات قائد الثورة، ولا سيما الفقرة 12 ، في شرح مبادئ دبلوماسية الاقتصاد المقاوم. من خلال تغيير هيكلية وعمل وزارة الخارجية بما يدعم تيسير الامور الاقتصادية للبلاد.

وأضافت إن الموقع الجغرافي لإيران الذي يشكل حلقة وصل بين الشرق والغرب والشمال والجنوب قد منح قدرات هائلة لهذه البلاد ولشعبها المجد والذي ينتهج سياسة تعتمد على توفير فرص واسعة لتنمية إيران وشعوب المنطقة.

وأوضحت وزارة الخارجية أنها ستعمل على التركيز أكثر لتسهيل إبرام الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية والمتعددة الأطراف مع جيرانها وحلفائها، مثل أوراسيا والاقتصادات الناشئة والقوى الاقتصادية الرئيسية غير العدائية ، مع التركيز على مجالات السياسة القومية الأخرى ، مثل تطوير العلاقات الخارجية، وكذلك التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات كالطاقة والنقل والشحن والسياحة والاستثمار وغيره./انتهى/.

رمز الخبر 1882312

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =