على دول العالم الإسلامي أن لا تدع جرائم الصهاينة بلا رد

قال المساعد السياسي السابق لحرس الثورة الإسلامية العميد رسول سنائي راد أن العالم الإسلامي ينبغي عليه ان يهتم أكثر بالقضية الفلسطينية وأن يرد ردا عمليا على انتهاك الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء قال العميد سنائي راد أن جريمة الكيان الصهيوني بالذكرى السنوية ليوم الارض الفلسطيني تظهر واقعا جديدا راح الكيان الصهيوني يتعامل معه بدعم من ترامب وبفضل خيانات عدد من قادة الدول الاسلامية وعلى رأسهم آل سعود.

وشدد العميد سنائي راد على ضرورة ان تكون هناك ردة فعل من داعمي القدس وفلسطين لكي لا يتجرأ الصهاينة على اضطهاد الشعب الفلسطيني.

وأعرب عن أمله في ان تخطو الدول الاسلامية حذو الجمهورية الاسلامية التي كان لها رد فعل اقليمي على هذه الجريمة وأن تبادر الدول الاسلامية بالطرق الدبلوماسية وفي المحافل والاوساط الدولية للرد ومواجهة اعتداءات اسرائيل.

وقال سنائي راد أن هذه الجريمة الاخيرة ساهمت في ان تكون هناك وحدة وانسجام في دعم القضية الفلسطينية، مؤكدا ان مثل هذه الجرائم تكون مقدم لشرعنة تسليح سائر الفلسطينيين في الضفة الغربية./انتهى/

رمز الخبر 1882492

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =