الحرس الثوري: الهجوم الصاروخي الامريكي يضاعف كراهية الشعب السوري تجاه الغرب

أصدر الحرس الثوري الايراني اليوم السبت بياناً ندد فيه بشدة بالهجوم الصاروخي الامريكي البريطاني الفرنسي معتبراً إياه سبباً يعزّز إرادة المقاومة المناهضة للارهاب ويضاعف كراهية الشعب السوري ضد المجرمين من الغرب والعرب.

وجاء في جانب من البيان الصادر عن الحرس الثوري: إنّ الجريمة التي إرتكبتها اليوم السبت الولايات المتحدة الامريكية برفقة بريطانيا وفرنسا بشن هجوم صاروخي ضد سوريا لم يأت إلّا عبر إفتعال ذريعة وخديعة قائمة على استخدام وهمي للاسلحة الكيماوية في مدينة دوما، الخطوة التي تُعتبر بحد ذاتها جريمة سافرة لايتسرب اليها الشك وهي دلالة على فشل مذلّ لهذه الدول في دعمها للارهابيين التكفيريين وخلق فرص لإنقاذهم.
كما جاء في البيان: إنّ تجربة سبع سنوات من المقاومة والصمود الشامل للشعب والحكومة والجيش السوري المدعوم شعبياً في مواجهة هذه الحرب الشاملة المقامة بالوكالة والتي أسّس لها نظام الهيمنة والصهاينة والارهابيون التكفيريون وإجتياز السوريين للمرحلة الاولي من هذه المواجهة الدامية تبين جميعاً عدم تراجع السوريين المقاومين وحلفائهم الاستراتيجيين عن موقفهم في مواصلة الطريق حتى تحقيق النصر الكامل وإننا على يقين بأنّ هؤلاء المجرمين والمعتدين ضد سوريا ومن يدعمهم اقليمياً سوف لن يحققوا مآربهم.
وأفاد البيان بأنّ النار المستعرة جراء هذه الجريمة ستلتهم مشعليها ومن يدعمهم وأنّ بعض الدول الاسلامية التي لزمت الصمت ولم تندد بالحرب التي فرضها الارهابيون التكفيريون ضد شعوب المنطقة خاصة الجريمة الصاروخية التي اُرتكبت فجر اليوم ضد السوريين والتي أعلنت بعض الدول وللأسف إرتياحها وترحيبها بها سوف ستكون مسؤولة تجاه الاُمة الاسلامية والتاريخ وستزداد كراهية لدى الشعب السوري./انتهى/

رمز الخبر 1882907

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =