العميد سنائي راد: على مرتكبي العدوان ضد سوریا دفع ثمن اعتدائهم الوحشي

شدد المساعد السياسي للقائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد "رسول سنائي راد" ، اليوم الأحد ، على ضرورة عدم التزام الصمت حيال جريمة العدوان الثلاثي الأميركي الفرنسي البريطاني على سوريا ، مركزاً على أن هؤلاء يجب أن يدفعوا ثمن عدوانهم على هذا البلد.

وفي حديثه لمراسل وكالة مهر للأنباء، بشأن العدوان الاميركي البريطاني الفرنسي أوضح سنائي راد : كما أكد قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" أن هذا العدوان هو عمل اجرامي ويفتقد لأي شرعية دولية حتى في نفس أميركا والدول الغربية.

وتابع قائلا : انهم قاموا بهذا العدوان على دولة ذات سيادة حتى دون ان يحصلوا على تأييد من مجلس الأمن ، وجاء عدوانهم بسبب أن الشعب والجيش السوري استطاعوا أن يستعيدوا السيطرة على بعض أجزاء من الاراضي التي كانوا قد فقدوا السيطرة عليها. 

 وقال العميد سنائيراد:  أنه إذا كان هناك خرق للقوانين نظريا من قبل الدول الأخرى لواجهنا موجة إعلامية غربية ساخطة من هذا الإجراء ، في وقت ان هذا العدوان هو اعتداء صارخ على سيادة سوريا ويفتقر إلى أي مصداقية.

واعتبر ان الاعتداء على سوريا يتعارض مع الاعراف والقوانين الدولية ، مشدداً على أن العدوان العسكري الأمريكي والفرنسي والبريطاني ضد سوريا يدعم الجماعات المتطرفة والإرهابية التي تعيش حالة انهيار ، متابعاً انهم لم يحترموا وحدة أراضي سوريا ، وعليه يجب أن يواجهوا معارضة وإدانة جميع الاوساط الدولية./انتهى/

رمز الخبر 1882924

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =