ادعاء الهجوم الكيماوي ينبغي ان يتم التحقيق به في الامم المتحدة

أشار السفير الصين "بانغ سين"، في إيران إلى انه ينبغي التحقيق حول الهجوم الكيماوي في سوريا من قبل الامم المتحدة، مضيفاً انه قبل التوصل إلي أي نتيجة لا ينبغي على احد القيام بأي عمل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن سفير الصين في إيران "بانغ سين"، اوضح على هامش لقائه مع مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي"، ان بنظر الصين  ينبغي على جميع الدول احترام السيادة والوحدة الوطنية للبلاد  الاخرى مؤكداً على ان الصين ترفض أي عمل خارج عن ما تنص عنه منظمة الامم المتحدة وتعتبره انتهاكا للقانون الدولي.

وأضاف أن العدوان على سوريا عقد الامور اكثر والصين ترى ان على الاطراف المعنية بهذه المسألة ان تحل نزاعاتها عن طريق منظمة الامم المتحدة والحوار.

واكد على انه ينبغي التوصل الى نتيجة بشأن ادعاء الهجوم الكيماوي عن طريق الامم المتحدة، منوهاً الى ان الصين ترى ان الحل الانسب لحل الانسب  للقضية السورية هو الحل السياسي، مضيفاً ان على المجتمع الدولي ان يسعى لحل المسألة السورية من خلال الطرق السلمية./انتهى/

رمز الخبر 1882928

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =